سياسة

الأربعاء,17 يوليو, 2019
حزب البديل يحتفي بنتيجته في انتخابات باردو ويعتبرها محفّزا على دخول الانتخابات التشريعية

أسفرت نتائج الانتخابات الجزئية في باردو على تحصل قائمة حركة النهضة على 8 مقاعد إثر حصولها على 1429 صوت، تليها قائمة حزب البديل التونسي بـ4 مقاعد متحصّلة على 658 صوتا، ثم قائمة آفاق تونس بـ4 مقاعد بعد حصولها على 635 صوتا وحلت قائمة حركة تحيا تونس في المركز الرابع بمجموع 591 صوتا متحصلة بالتالي على 3 مقاعد، ثم قائمة باردو أولا بمجموع 501 صوتا متحصلة على 3 مقاعد، ومقعدان لحزب بني وطني إثر تحصله على 314 صوتا وتحصلت قائمة شباب باردو على مقعد إثر حصولها على 227 صوتا ومقعد أيضا لقائمة أوفياء باردو بـ182 صوتا.
وبعد فشله في تكوين قائمات منفردة في الانتخابات البلدية في ماي 2018، حصل حزب البديل على المركز الثاني في الانتخابات الجزئية الأخيرة.
وفي أوّل تعليق له، قال رئيس حزب البديل مهدي جمعة إن “ما حققه حزب البديل في باردو خطوة مهمة معتبرا أن “الخطوات الأهم ستكون في المحطات القادمة”.
وتابع في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك “في أول مشاركة انتخابية له يتمكن حزب البديل من تحقيق المرتبة الثانية في الانتخابات الجزئية بباردو، وعلى الرغم من أن تطلعاتنا وأهدافنا اكبر من النتيجة التي تم تحقيقها”.
ويشار إلى أنّ حزب البديل كان ممثلا في المجلس البلدي المنحلّ، بينهم رئيس القائمة الحالية منير التليلي، حيث ترشح الحزب سنة 2018 ضمن قائمة الاتحاد المدني.
ويستعدّ الحزب للانتخابات القادمة حيث أعلن في وقت سابق أنه سيدخل للانتخابات التشريعية في كل الدوائر مبيّنا أن يحمل مشروعا بديلا لإنقاذ للبلاد.
واستقطب الحزب في الفترة الأخيرة بعض الشخصيات المعروفة على غرار فوزي اللومي وعزيزة حتيرة وكثّف من عمله في الجهات ومن ظهوره الإعلامي في القنوات التلفزية والإذاعات وكذلك على شبكة التواصل الاجتماعي “فايس بوك”.
وفي 9 جوان الفارط، أعلن حزب البديل عن إطلاق استشارة وطنية واسعة ومفتوحة على مناضلات ومناضلي الحزب داخل البلاد وفي المهجر، وعلى الشخصيات والكفاءات الوطنية في كل الجهات والقطاعات ومكونات المجتمع المدني، لاختيار مرشحي الحزب للانتخابات التشريعية القادمة بكامل الدوائر الانتخابية.
وأشار الحزب إلى أن هذه الاستشارة الوطنية تهدف الى تشريك الجميع في ضبط القائمات التي يستعد الحزب لتقديمها للانتخابات التشريعية المقررة ليوم 6 أكتوبر 2019.