سياسة

الخميس,10 أكتوبر, 2019
حركة مشروع تونس تختار مبدأ حرية التصويت لأنصارها في الدور الثاني من الرئاسية

 اختارت حركة مشروع تونس مبدأ حريّة التصويت لمناضلاتها ومناضليها في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسيّة، وذلك من منطلق احترام إرادة الناخبين.
وعبرت الحركة في بيان عقب اجتماع مكتبها التنفيذي اليوم الخميس، عن احترامها للإرادة الشعبيّة والقبول بنتائج الصندوق الانتخابي رغم السياق المضطرب للانتخابات سواء تعلّق الأمر بالرزنامة المتداخلة أو التجاوزات والثغرات القانونيّة.
وأكدت حركة مشروع تونس على ضرورة إجراء إصلاحات عميقة للنظام الانتخابي حتى يسود القانون والعدل بين المترشحين، داعية من فاز في الانتخابات إلى تحمّل مسؤوليته في الحكم وتنفيذ وعوده الانتخابيّة وعدم التملّص منها.
وذكرت في ما يتعلّق بالدور الثاني للانتخابات الرئاسية، أنّها شاركت في الدور الأول لهذه الانتخابات في شخص رئيسها ثمّ قرّرت الانسحاب لفائدة المرشح الأوفر حظّا من العائلة الوطنيّة والذي لم يمرّ رغم ذلك للدور الثاني.
وبينت بخصوص الوضع الداخلي للحركة، أنّ جهودها ستنصب في الفترة المقبلة على التقييم والإصلاح وإعادة البناء على أسس سليمة، مشيرة إلى أنها ستنظم ندوة إطارات كبرى لتقييم كافة المرحلة وإطلاق حركة إصلاح شاملة تحضيرًا لمؤتمر الحركة المقبل الذي سينعقد في أقرب الآجال.
وقد تحصلت حركة مشروع تونس على 4 مقاعد في الانتخابات التشريعية لسنة 2019 وفق النتائج الأولية التي أعلنتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مساء أمس الاربعاء.