عالمي عربي

الأربعاء,16 أغسطس, 2017
حركة “مجتمع السلم” الجزائرية.. إقالة رئيس الحكومة “انقلاب ابيض” بضغط خارجي

وصفت أحزاب سياسية إعلان الرئاسة الجزائرية إقالة رئيس الحكومة، عبد المجيد تبون، بـ”الانقلاب”، وشككت في أن تكون سلسلة التطورات السياسية الأخيرة نتيجة وجود تأثير خارجي.

وأكد بيان لحركة “مجتمع السلم”، أكبر الأحزاب الإسلامية في الجزائر، أن “هذا التغيير الحكومي هو انقلاب أبيض على رئيس الحكومة السابق، وعلى برنامجه، والذي نص على فصل السياسة عن المال، والذي صادق عليه نواب الأغلبية، والتي منها رئيس الحكومة الجديد”، واعتبرت الحركة التي تمثل تيار الإخوان في الجزائر أن “تنحية عبد المجيد تبون بعد فترة وجيزة جداً من تعيينه ومصادقة البرلمان على برنامجه، واستبداله بأحمد أويحيى، تدل على تخبط النظام السياسي وفقدانه التوازن وسقوطه في ممارسات مؤسفة تدل على حالة التحلل التي رصدها كثير من الخبراء، وحذرت منها الحركة في وقت مبكر”.

وقالت الحركة إن التغيير يؤكد على “سطوة رجال المال وتأثيرهم على القرار السيادي للدولة الجزائرية، ويبين أن التنافس على السلطة تحول إلى صراع ظلامي خطير على استقرار الدولة والمجتمع”.

ووصفت الحركة التغيير الحكومي بأنه ضمن سياق سلسلة من “الانحرافات الخطيرة التي تعتبر نتيجة حتمية ولازمة للعنة التزوير الانتخابي وإبعاد الإرادة الشعبية والغياب المزمن للديمقراطية، ويظهر من الأحداث التي انتهت بتنحية تبون بأن ثمة تأثيراً خارجياً للتأثير على القرار السيادي للدولة”.