سياسة

الأربعاء,13 يونيو, 2018
جوهر بن مبارك ” لجوء رئيس الجمهورية الى الفصل 99 من الدستور مغامرة غير محسوبة العواقب”

أكد أستاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اليوم الاربعاء 13 جوان 2018 أن لجوء رئيس الجمهورية الى الفصل 99 من الدستور دون توافق سياسي مغامرة غير محسوبة العواقب قد تورّط صاحبها و تعمّق الأزمة بدل حلّها، و ان توفّر التوافق السياسي يصبح اللجوء اليه غير ذي موضوع.”

و أضاف بن مبارك ” هم يبحثون عن بديل ليوسف الشاهد في إطار صراعات المافيات المتحكّمة أما الشعب فينتظر ان يتوفر له بديل لهم جميعا يحقق له أمانيه في الحريّة و الكرامة.”

و للإشارة فإن الفصل 99 من الدستور ينص على ما يلي: “لرئيس الجمهورية أن يطلب من مجلس نواب الشعب التصويت على الثقة في مواصلة الحكومة لنشاطها، مرتين على الأكثر خلال كامل المدة الرئاسية، ويتم التصويت بالأغلبية المطلقة لأعضاء مجلس نواب الشعب، فإن لم يجدد المجلس الثقة في الحكومة اعتبرت مستقيلة، وعندئذ يكلف رئيس الجمهورية الشخصية الأقدر لتكوين حكومة في أجل أقصاه ثلاثون يوما طبقا للفقرات الأولى والخامسة والسادسة من الفصل 89 عند تجاوز الأجل المحدد دون تكوين الحكومة، أو في حالة عدم الحصول على ثقة مجلس نواب الشعب، لرئيس الجمهورية الحق في حل مجلس نواب الشعب والدعوة إلى انتخابات تشريعية سابقة لأوانها في أجل أدناه خمسة وأربعون يوما وأقصاه تسعون يوماوفي حالة تجديد المجلس الثقة في الحكومة، في المرّتين، يعتبر رئيس الجمهورية مستقيلا.