سياسة

الأربعاء,21 أغسطس, 2019
جدل على “الفايس بوك” بعد نشر صور لقيادات قلب تونس بمظهر التزام ديني

نشرت صفحة على “فايس بوك” تابعة لحزب “قلب تونس” صورا لمرشحين في الحزب في مظاهر التزام ديني، مرفوقة بالآية الكريمة “إن ينصركم الله فلا غالب لكم” وهو ما أثار جدلا واسعا لهذه الصور التي انتشرj كالنّار في الهشيم.
وظهر في الصورة سفيان طوبال مرشّح الحزب عن دائرة قفصة وهو بلباس الإحرام وتعود الصورة لموسم الحجّ 2018 حيث أدّى حينها طوبال مناسك الحجّ، وكذلك صورة أخرى مماثلة لمرشّح الحزب للانتخابات التشريعية عن دائرة سوسة رضا شرف الدين، بينما ظهر في صورة ثالثة رئيس الحزب والمرشّح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي في مقام لولي صالح.
وأكّد رواد مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك نقدهم لنشر هذه الصورة في هذا الوقت بالذات معبّرين عن استنكارهم من استعمال الدين لأغراض سياسية رغم أفكارهم العلمانية خاصّة أن الثلاثي ارتبطت اسماؤهم بقضايا فساد مالي.
وسرعان ما أصبحت هذه الصور مدعاة للسخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك حيث نشرت صفحة نسمة الحرية “يريدون أن يغسلوا فسادهم بصور التقوى.. ينكرون على غيرهم المزج بين الدين والسياسة ثم يستخدمون الدين لأغراض سياسية.. حداثيون بلباس النفاق”.

!!!

وفي تعليقه على الصورة، دعا المدوّن ياسر الجميعي مازحا إلى وجوب فصل الدعوي عن السياسي.

كما انتشرت على “الفايس بوك” صورة لنبيل القروي وهو بصدد القيام بزيارة إلى إحدى الزوايا حيث اعتبر النشطاء أنّ القروي اعتمد على بعض من أساليب الباجي قائد السبسي من خلال زيارة زوايا الأولياء الصالحين.