عالمي عربي

الأحد,16 سبتمبر, 2018
جدل المساواة في الميراث متواصل.. حزب جزائري: “سبقنا تونس في هذا الاقتراح.. وسنناضل من أجل تفعيله”

طالب رئيس حزب “التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية” الجزائري، محسن بلعباس بالمساواة بين المرأة والرجل على كافّة المستويات ومن ذلك الميراث.

وقال بلعباس في كلمة ألقاها يوم أمس خلال ندوة نظّمها حزبه: “أناضل من أجل المساواة في الحقوق بين الرّجل والمرأة لأنه لا وجود للمواطَنة دون مساواة قانونية”.

ولدى تطرّقه للحديث عن مسألة المساواة في الإرث، قال بلعباس إنّ “حزبه سبق تونس في هذا الاقتراح”، مذكّرا بأنه طالب عدّة مرات بإلغاء قانون الأسرة الذي قال إنّ حزب جبهة التحرير سنّه سنة 1984 في وقت تنعدم فيه التعددية الحزبية.

وأضاف أنّ حزبه يعتبر أن الجزائريين “ليسوا مجبَرين على العيش بنفس الطريقة نفسها التي عاش بها أجدادهم باعتبار أن هناك عملا فكريا لتحسين الأوضاع”.

وأثار مطلب المساواة في الميراث جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي إذ انقسمت آراء النشطاء الجزائريين بين مؤيد ومعارض.

وأجّج هذا المطلب غضب رجال الدين والأئمة في الجزائر معتبرين أنه “مساس بالشريعة الدينية واتهام باطل” وأنّه “يجب الاقتداء بما جاء في القرآن والسنّة”.