رياضة

الأربعاء,20 سبتمبر, 2017
تونس إلى جانب البرازيل والأرجنتين وانقلترا في دورة ودّية لكرة القدم

قالت صحيفة الرياضي السعودية، إن المملكة العربية السعودية تستضيف دورة ودية تجمع منتخبات البرازيل والأرجنتين ومصر وتونس قبل بطولة كأس العالم 2018، والمقرر إقامته بروسيا.

وذكرت الصحيفة، أن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، تركي آل الشيخ، أعطى الضوء الأخضر للاتحاد السعودي من أجل التفاوض مع الاتحادات المشاركة وتنظيم الدورة الودية، وتحديد موعدها بشكل رسمي بما يتواكب مع أيام الـ«فيفا» للمنتخبات.

ويأتي تفاوض الاتحاد السعودي مع الاتحادين المصري والتونسي للمشاركة في الدورة بعد اقترابهما من التأهل لمونديال كأس العالم المقبل واللحاق بالأخضر السعودي الذي حجز بطاقة التأهل، كما يتم التفاوض مع الاتحاد الكوري الجنوبي والياباني والأسترالي للمشاركة بالدورة.
وستظم هذه الدورة كل من البرازيل والأرجنتين، إنجلترا، البارغواي ورومانيا والمنتخب التونسي والمصري في حل التأهل لكأس العالم والمنتخب الكوري الجنوبي والياباني والأسترالي ومنتخب السعودي المنظم.
وإذا ما تمّ تنظيم هذه الدورة ستكون مهمّة جدا لهذه المنتخبات العربية خاصة للدخول في احتكاك مع المنتخبات الكبرى والمراهنة بجدّية للفوز بلقب كأس العالم مثل البرازيل.
وبالنسبة للمنتخب التونسي فالاحتكاك بمثل هذه المنتخبات يعدّ فرصة ذهبية لأبناء المدرّب نبيل معلول قبل خوض نهائيات كأس العالم إذا ترشّحوا وسيكسب اللاعبين الخبرة المطلوبة لا سيما وان أغلب لاعبي المنتخب ينشطون في البطولة التونسية ولا ينافسون في مباريات كبيرة على المستوى العالي مثل لاعبي المنتخب المغربي والجزائري وحتى المنتخب المصري.

وسبق لتونس مواجهة المنتخب الارجنتيني في ثلاث مواجهات خسر في مواجهة فقط وواجه منتخب البرازيلي في مبارتين وكانت ودّيتين وانتصر منتخب السيلساو.

وكان المنتخب قريب من التباري في الشهر القادم مع منتخب كوريا الجنوبية ودّيا الذي ترشّح للمونديال لكن الناخب الوطني نبيل معلول رفض هذه المقترح لتركيز اللاعبين على مباراة تونس وغينيا في تصفيات كأس العالم روسيا 2018.

ويواجه المنتخب التونسي يوم 7 أكتوبر القادم منتخب غينيا في كوناكري قبل ان يواجه منتخب ليبيا يوم 6 نوفمبر القادم ويحتاج النسور إلى تحقيق 4 نقاط في هذين المباراتين من اجل اقتلاع مكان دون انتظار نتائج مباراتي منتخب الكونغو الديمقراطية ضد ليبيا ثم غينيا.