عالمي دولي

الأربعاء,12 يوليو, 2017
تقديرا لمساهمته في إثراء الفكر الإسلامي…الغنوشي يتسلّم الدكتوراه الفخريّة في الفلسفة السياسية من الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

في زيارة إلى ماليزيا رافقه خلالها وفد من رجال الأعمال التونسيّين للترويج للنموذج التونسي و لبحث سبل الشراكة و دعم و تعبئة الإستثمارات الخارجيّة من أجل النهوض بالإقتصاد التونسي كان زعيم حركة النهضة التونسيّة محلّ ترجيب و إحتفاء كبيرين في أوساط الصحافة و السلطة و الأكاديميين الماليزيين و نال في إختتام الزيارة شهادة الدكتوراه الفخرية في مجال الفلسفة السياسية من الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.
الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا منحت اليوم الأربعاء، زعيم حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي درجة الدكتوراه الفخرية في مجال الفلسفة السياسية. وقدم رئيسها رئيس يتيم، شهادة الدكتوراه الفخرية لزعيم النهضة خلال حفل أقيم في مقر الجامعة بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، فيما تسلم الأخير الشهادة “نيابة عن الشعب التونسي”.
وفي كلمة خلال الحفل قال رئيس حركة النهضة إن على الجامعات الاضطلاع بمسؤولياتها حيال حل المشاكل التي تواجه المسلمين، وإن العالم الإسلامي “يواجه فراغا في القيادة”.
ولفت الغنوشي إلى أن مثقفي العالم الإسلامي كانوا يوجدون حلولا للمشاكل التي كانت تواجههم من خلال النقاش والحوار، “ونحن ينبغي علينا أيضا مناقشة مشاكلنا بنفس الطريقة”.
من جهته، وصف رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا رئيس يتيم، الغنوشي بالمفكر والسياسي “القدوة”.
وأعرب يتيم عن كبير افتخاره “لحصوله على شرف منح الغنوشي درجة الدكتوراه الفخرية في مجال الفلسفة السياسية، وذلك تقديرا من جامعته للجهود والمساهمات التي بذلها الغنوشي في رفد وإثراء الفكر والحضارة الإسلامية.