رياضة

الخميس,21 سبتمبر, 2017
تفوّق على الفرق الكبرى.. بروسيا هو النادي الوحيد في البطولات الكبرى الذي لم يقبل أهدافا 

استعاد فريق بروسيا دورتموند صدارة ترتيب فريق الدوري الألماني الدرجة الأولى لكرة القدم بعد أن حقق فوزا كبيرا على حساب مضيفه فريق هامبورغ بنتيجة 3-0 في لقاء الجولة الخامسة من “البوندسليغا” حيث رفع رصيده إلى 13 نقطة.

وسجل الياباني شينجي كاغاوا هدف السبق لفريق بروسيا دورتموند عند الدقيقة 24 من المباراة بعد ركلة ثابتة مرفوعة من الجهة اليمنى بواسطة يارميلنكو باتجاه منقطة الجزاء قابلها توبراك برأسية وصدها الحارس ليتابعها كاغاوا في المرمى.

وأضاف النجم الجابوني بيير إيمريك أوباميانغ الهدف الثاني بعد أن تابع تسديدة يارملينكو التي صدها الحارس في الشباك في الدقيقة 63، واختتم الأمريكي كريستيان بوليسيتش الثلاثية في الدقيقة 79 بعد تلقيه تمريرة من محمود داوود.

وبعد هذا الانتصار يحافظ فريق بروسيا دورتموند على عذارة شباكه منذ انطلاق الموسم في الوقت التي تعاني فيه أغلب الفرق الكبرى على مستوى الدفاع وقبولها لأهداف عديدة بينما يعتبر بروسيا دورتموند الفريق الوحيد من بين فرق البطولات الخمس الكبرى الذي لم يقبل أي هدف رغم مرود 5 جولات.

وحطّم بروسيا دورتموند رقمه القياسي السابق في موسم 2001-2002 (4 مباريات دون قبول أهداف)، بعد الانتصار بثلاثية نظيفة على حساب مضيفه هامبورغ في الجولة الخامسة من الدوري الألماني.

وشهدت بداية منافسات الموسم الجديد من الدوريات الأوروبية معاناة أكثر من فريق على الصعيد الدفاعي، وعلى الصعيد المحلي تلقت كل الفرق الكبرى أهدافا في المباريات التي خاضتها حتى الآن، بالرغم من مرور بضعة أسابيع فقط على الانطلاقة، ولم يتبق سوى فريق واحد مازال قادرا على إحكام دفاعاته والحفاظ على نظافة شباكه.

وبدأ بروسيا دورتموند الألماني الموسم بشكل جيد على الصعيد المحلي محققا أربعة انتصارات وتعادلا، ولم تتلق شباكه أي هدف حتى الآن، بينما وصل عدد الأهداف التي تلقاها برشلونة متصدر الدوري الإسباني حتى الآن لهدفين في 5 جولات، بينما تلقى فريق بورتو البرتغالي هدفا واحدا في 6 جولات حتى الآن.

ونجح المدير الفني بيتر بوش في تقديم أداء مميز مع الفريق على الصعيدين الدفاعي والهجومي، وظهر اهتمامه الكبير بتقديم الخطوط الخلفية لمستوى أفضل خلال المباريات، وهو ما يظهر في التصريحات التي أكد فيها أنه “دون دفاعات جيدة لا يمكن الفوز بالبطولات، وهي عنصر هام للغاية في المنظومة”.

وكان دورتموند قد عانى على الصعيد الدفاعي منذ 2012، عندما حقق لقب الدوري لآخر مرة، إذ تلقى خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، 196 هدفا، وهو ضعف عدد الأهداف التي تلقاها بايرن ميونخ 98، المسيطر على “البوندسليغا” خلال نفس الفترة، ولكن يبدو أن بوش قد يعيد التوازن إلى الفريق هذا الموسم، لينافس مجددا على اللقب المحلي..