أخبــار محلية

الأربعاء,12 يونيو, 2019
تعرضت للدغة عقرب..تلميذة تجتاز امتحان الباك بالمستشفى

اضطرت إحدى التلميذات بتوزر، في اليوم الأول من امتحان شهادة الباكالوريا، إلى إجراء الاختبار بالمستشفى الجهوي بالجهة، على إثر تعرضها، صباح اليوم الأربعاء، في بهو المعهد للدغة عقرب كانت مختبئة في حذائها، وذلك وفق ما أكده رئيس مركز الامتحان، نبيل مشنتل.
وبيّن ذات المصدر، أنه تم نقل التلميذة الى المستشفى وتمكينها من الإسعافات اللازمة دون حرمانها من إجراء الامتحان، مع تمتيعها بوقت إضافي، فضلا عن توفير مراقبين اثنين وعون أمن ومسؤول من المندوبية الجهوية للتربية للإشراف عليها.
وأضاف أن المركز ذاته، وفر ظروف طيبة للتلميذة “شذى”، شعبة الآداب والحاملة لإعاقة عضوية، لاجتياز الامتحان، بتمكينها من إجراء خاص يتمثل في تخصيص قاعة منفردة ومراقبين، وتمتيعها بزيادة ثلث الوقت المخصص للتوقيت القانوني للامتحان، مبيّنا أن الاعاقة العضوية لا تحرمها من اجتياز الامتحان إلا أنها تحتاج الى وقت أطول، نظرا إلى ضعف امكانياتها الجسدية وخصوصا البطء في الكتابة.
وباستثناء الحالتين المذكورتين، فان اختبارات الباكالوريا لدورة جوان 2019 ، انطلقت في ظروف طيبة، وفق ما صرحت به المندوبة الجهوية للتربية، نعمة المازني، لمراسلة (وات) بالجهة، في 10 مراكز موزعة على كافة معتمديات الولاية.
وأضافت، أن 1566 تلميذ وتلميذة يجتازون الامتحان في ولاية توزر، موزعين على 7 شعب، في مقدمتها شعبة العلوم التقنية بـ315 مترشح، وشعبة العلوم التجريبية بـ289، ملاحظة أن عدد الاناث يبلغ 63 بالمائة من مجموع المترشحين. كما أشارت إلى أنه تم بعث مركز جديد في اعدادية طريق المطار خاص بتلاميذ المعهد النموذجي.
وأكدت نعمة المازني، على الظروف المريحة التّي تم توفيرها لإجراء الامتحان في معهد حزوة، بعد تجهيز جميع قاعات المعهد بمكيفات هوائية في إطار تبرعات ومبادرات من أهالي المنطقة والسلط المحلية وبالتنسيق مع المندوبية الجهوية للتربية.