إقتصاد

الخميس,21 مارس, 2019
تضاعف 5 مرات خلال سنة.. الاستثمار القطري في تونس الأوّل عربيّا

حافظت دولة قطر على موقعها الريادي كأول مستثمر عربي في تونس محتلة المرتبة الأولى  من حيث تدفقات الاستثمارات العربية المباشرة نحو تونس سنة 2018، حسبما كشفت “هيئة الاستثمار الخارجي” الخميس.

وناهزت الاستثمارات القطرية المباشرة 479 مليون دينار، أي نحو 159 مليون دولار، صعوداً من 83.18 مليون دينار، أي زهاء 27 مليون دولار سنة 2017.

والعام الماضي تضاعفت الاستثمارات القطرية في تونس أكثر من 5 مرات مقارنة بعام 2017، بفضل الشراكات الاقتصادية المتقدمة التي يعمل البلدان على تنميتها عبر مشاريع مشتركة في القطاع السياحي عبر مشروع الديار القطرية واقتناء مجموعة الماجدة لحصة الدولة في مصرف الزيتونة الإسلامي المصادر.

وفي أكتوبر الماضي، تمكنت شركة ”ماجدة تونس”، الفرع التونسي لمجموعة ”ماجدة” القطرية، من الفوز بصفقة اقتناء حصّة الدولة التونسية من “بنك الزيتونة” المقدرة بنسبة 67% وحصتها من شركة التأمين الزيتونة “تكافل” بنسبة 70%.

وحصلت مجموعة الماجدة على الصفقة بعد تقدمها بأعلى عرض مالي، ما مكنها من  الحصول على حصة الدولة في المؤسستين المذكورتين بمبلغ 370 مليون دينار تعادل 137 مليون دولار.

وعموما سجلت تونس تطورا في  الاستثمارات العربية المباشرة سنة 2018، من دون احتساب قطاع الطاقة، لتبلغ 617.68 مليون دينار ما يعادل 205 ملايين دولار، مقابل 178.44 مليون دينار سنة 2017، أي نحو 59 مليون دولار.

وباستثناء الاستثمارات القطرية المباشرة، بقيت استثمارات بقية البلدان سواء المغاربية أو الخليجية ضعيفة، حيث حلت الإمارات في المركز الثاني بنحو 29.3 مليون دولار عام 2018، فيما تراجعت الاستثمارات الليبية التي تحتل المرتبة الثالثة.

وحققت الاستثمارات المغربية في تونس التي جاءت في المرتبة الرابعة ارتفاعا طفيفا سنة 2018 لتبلغ 6.83 ملايين دينار، بينما بلغت الاستثمارات السعودية التي صنفت في المرتبة الخامسة 6.46 ملايين دينار.

وعرفت الاستثمارات الجزائرية تراجعا حيث بلغت سنة 2018 نحو 4.99 ملايين دينار، في حين تدنت الاستثمارات الكويتية التي جاءت في المرتبة السابعة إلى 4 ملايين دينار سنة 2018.

وتركزت تدفقات الاستثمارات العربية المباشرة في تونس خاصة على قطاع الخدمات بقيمة 516.32 مليون دينار سنة 2018 مقابل 118.54 مليون دينار سنة 2017.

وتركزت الاستثمارات العربية في مجال الخدمات على القطاع المالي حيث بلغت العام الماضي 358.60 مليون دينار مقابل 20 مليون دينار سنة 2017، تليها الاستثمارات الموجهة لقطاع الاتصالات (70.93 مليون دينار) فقطاع السياحة (59.60 مليون دينار).

في المقابل بلغت الاستثمارات العربية المباشرة في تونس في قطاع الفلاحة سنة 2018 نحو 51.99 مليون دينار، بينما لم تتجاوز 99 ألف دينار سنة 2017.

أما في قطاع الصناعة، فقد شهدت الاستثمارات العربية سنة 2018 تراجعا من 58.92 مليون دينار سنة 2017 إلى نحو 49.38 مليون دينار في سنة 2018.

العربي الجديد