أخبــار عـالمية

الخميس,18 أكتوبر, 2018
تركيا تبحث عن جثة خاشقجي وتتعهد بكشف نتائج التحقيقات

جمعت الشرطة التركية عينات من غابة في مدينة إسطنبول في إطار عمليات بحث تشمل ثلاث مناطق يشتبه في أن السعوديين أخفوا فيها جثة الصحفي جمال خاشقجي بعد قتله في القنصلية قبل أسبوعين، في حين تعهدت السلطات التركية بكشف نتائج التحقيقات.

وبعد تفتيش منزل القنصل العام محمد العتيبي وتفتيش القنصلية للمرة الثانية أمس بدأت فرق أمنية تركية متخصصة اليوم الخميس عمليات بحث في غابة بلغراد التي تمتد عشرات الكيلومترات في الشطر الأوروبي شمالي إسطنبول سعيا للعثور على جثة أو أشلاء خاشقجي الذي تؤكد مصادر داخل تركيا وخارجها أنه قتل منذ اللحظات الأولى التي أعقبت دخوله القنصلية.

كما يجري البحث في حي بنديك الواقع في القسم الآسيوي بالمدينة، فضلا عن محافظة يالوا التي تقع على بحر مرمرة مقابل إسطنبول.

وحدد المحققون في قضية اختفاء جمال خاشقجي المناطق الثلاث لتمشيطها باعتبار أن 16 سيارة تابعة للقنصلية السعودية في إسطنبول توجهت إليها مساء نفس اليوم الذي دخل فيه خاشقجي القنصلية دون أن يخرج منها، وقد فقدت الشرطة أثر ثلاث من تلك السيارات.

وتجري عمليات البحث بالتزامن في منطقة بنديك السكنية الكبيرة، وفي محافظة يالوا التي تضم بدورها غابات كثيفة، وهو ما من شأنه أن يجعل مهمة المحققين صعبة.

وكانت مصادر من مكتب المدعي العام أفادت بأن عينات تم رفعها من منزل القنصل كانت مطابقة لعينات رفعت من القنصلية، دون توضيح ما إذا كانت دما أو غير ذلك.

وعلى الرغم من أن جهات التحقيق التركية لم تؤكد رسميا مقتل خاشقجي فإن مصادر تركية عديدة أكدت وجود تسجيلات صوتية ومصورة تظهر تصفية الصحفي السعودي بطريقة مروعة وتقطيع جثته.

في الأثناء، قال وزير العدل التركي عبد الحميد غل إن التحقيقات في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي تجري بسرية، ووعد بالكشف عن نتائجها في أقرب وقت، داعيا إلى عدم الانجرار وراء الادعاءات التي تظهر في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد غل خلال مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء الأناضول أن من الممكن طلب المتهمين الذين يثبت تورطهم في هذه القضية وفقا لمعاهدات دولية وعبر الإنتربول.

من جهته، قال المدعي العام في إسطنبول عرفان فيدان في بيان إن التحقيق في قضية خاشقجي جار في جميع نواحيه بما يتوافق مع مقتضيات القوانين والاتفاقيات الدولية.

وأشار البيان إلى استمرار الإجراءات القضائية الخاصة بالفحوصات والتحقيقات المتعلقة بقضية اختفاء الصحفي السعودي، وشدد على أن النيابة العامة ستصدر بيانات توضيحية للرأي العام في المراحل المقبلة من عملية التحقيق إذا لزم الأمر.