أخبــار عـالمية

الأحد,3 نوفمبر, 2019
تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم

ينتظر أن تسجّل صابة القوارص بولاية نابل للموسم الحالي تراجعا يفوق 20 بالمائة حيث تقدر الصابة بنحو 220 ألف طن مقابل 380 ألف طن خلال الموسم الفارط، وفق ما ذكره رئيس الاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري ببني خلاد البشير عون الله، السبت في تصريح ل(وات).

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا التراجع يعود إلى عدة أسباب منها العوامل الطبيعية والمتمثلة بالخصوص في نقص مياه الريّ، مشيرا إلى أن المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالجهة قامت بقطع مياه الري مع انطلاق موسم ري غابات القوارص مما أثر بصفة مباشرة على مردودية وجودة الإنتاج.
وأشار عون الله الى تفشي مرض التبقع الأسود الذي أصاب حوالي 20 بالمائة من غابات القوارص بمنطقتي بني خلاد ومنزل بوزلفة، لافتا الى خطورة هذا المرض الذي يعد من الامراض الفطرية التي تهدد غابات القوارص وأعرب عن أمله في أن لا يؤثّر تراجع صابة القوارص على التصدير ، مشيرا إلى صادرات الموسم الفارط من المالطي ناهزت 12 ألف طن.
وبيّن أن منظومة القوارص بالوطن القبلي تعاني عديد الاشكاليات التي تتعلق بالترويج داخل تراب الجمهورية ونقص الارشاد الفلاحي نظرا لغياب التجهيزات والموارد البشرية، مضيفا انه لم يتم إلى حد الآن تفعيل قرار إحداث سوق جملة للقوارص بسبب طول الاجراءات والتعقيدات الادارية، حسب قوله ودعا إلى ضرورة دعم المركز الفني للقوارص للقيام بمهامه على اكمل وجه وتطوير مشاتل القوارص والبحث عن أصول انتاج جديدة للحفاظ على هذا القطاع الاستراتيجي والنهوض به.
وتستأثر ولاية نابل بحوالي 80 بالمائة من الانتاج الوطني التي تقدر غابات القوارص بها حوالي 14 ألف هكتار وتضم نحو 5 ملايين شجرة .