إقتصاد

الخميس,13 يونيو, 2019
تدفق الاستثمارات الخارجية المباشرة: تونس في المرتبة 15 افريقيا والمرتبة الاخيرة في شمال افريقيا

تم تصنيف تونس ضمن المرتبة 15 افريقيا على مستوى استقبال الاستثمارات الاجنبية المباشرة بقيمة 1 مليار دولار في 2018 مقابل 888 مليون دولار في 2017، وفق ما أظهره التقرير السنوي لمنظمة الامم المتحدة للتجارة والتنمية حول الاستثمار في العالم، تم نشره أمس الاربعاء.
وتأتي تونس ضمن المرتبة الاخيرة في منطقة شمال إفريقيا رغم التطور المسجل بين سنتي 2017 و2018 والبالغ 18 بالمائة. وتصنف تبعا لذلك بعد السودان والجزائر والمغرب ومصر.
وتأتي مصر على رأس التصنيف الافريقي ب6،8 مليار دولار متبوعة بجنوب افريقيا (5،3 مليار دولار) فجمهورية الكونغو (4،3 مليار دولار) والمغرب (3،6 مليار دولار) وأثيوبيا (3،3 مليار دولار).
وكان القطاع الصناعي في تونس من بين القطاعات الأكثر جذبا للاستثمارات الاجنبية المباشرة، بقيمة 375 مليون دولار، يليه القطاع الطاقي، ب300 مليون دولار، فالخدمات ب200 مليون دولار.
وتعد فرنسا أكبر بلد مستثمر في تونس تليها قطر الى جانب اعلان المؤسسات الصينية عن استثمارات هامّة، خاصّة في قطاع السيّارات. ووقّع مصنع السيّارات “سايك موتورز” منذ سبتمبر 2018 اتفاقا مع المجموعة التونسية “ميننكس” لاحداث مصنع يستهدف السوق الافريقية متخصص في انتاج سيارات علامة “موريس قاراج” (mg)، التي تعود الى المجموعة الصينية.
يذكر ان تراجع تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرةن الذي شمل العالم، بنسبة 13 بالمائة في 2018، استثنى القارة الافريقية. وزادت هذه الاستثمارات في افريقيا بنسبة 11 بالمائة مقارنة بسنة 2017 لتصل قيمتها الى 46 مليار دولار. ويفسر هذا التطور بارتفاع الطلب وبالتالي ارتفاع اسعار عدد من المنتجات الاساسية وبنمو الاستثمار غير المتصل بالموارد الطبيعية في عدد ضئيل من البلدان.
وبحسب التقرير ذاته تعتبر فرنسا المصدر الاساسي للاستثمارات المنجزة في افريقيا وحتى وان لم تسجل قيمتها أي تطور منذ سنة 2013. وتأتي هولندا في المرتبة الثانية فالولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة والصين.
وأعلن امين عام المنظمة الاممية للتجارة والتنمية، موكيزا كيتويي، أن “الاتفاق القاضي بانشاء منطقة للتبادل الحر القاري الافريقية ستدعم التعاون الاقليمي. ووفق التوقعات المتفائلة للنمو سيدعم ذلك تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة نحو البلدان الافريقية”.
وبحسب الاحصاءات الأولية الأخيرة لوكالة النهوض بالاستثمار فان هذه الاستثمارات قدرت قيمتها في تونس خلال الأربعة أشهر الاولى من 2019 ب280 مليون دولار مقابل 302 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من 2018 اي بتراجع بقيمة 22 مليون دولار.
وحقق تدفق الاستثمار الخارجي المباشر في تونس، بحساب الدينار، تطورا بنسبة 15،7 بالمائة ليصل الى قيمة 851،1 مليون دينار مقابل 727،2 مليون دينار خلال الفترة نفسها من 2017.