سياسة

الجمعة,12 أبريل, 2019
تحيا تونس يستبعد رجوع الشاهد للنداء.. ويعوّل على حضور رئيس الجمهورية لإنجاح مؤتمره

لم ترحّب حركة تحيا تونس بقرار رفع تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد من حركة نداء تونس، ولئن عبّر قياديو تحيا تونس على أن الأمر يتجاوزهم ولا يعني إلا صاحبه فإنهم لمّحوا في تصريحاتهم إلى أن هذا الإجراء ليس في مصلحة الشاهد خاصّة في الوضعية الحالية التي آل لها الحزب. ورغم ذلك فإن تحيا تونس ترك باب الحوار مفتوحا مع النداء فهل يمكن أن يتحالف الحزبان في الانتخابات التشريعية المقبلة؟

وأكد النائب عن كتلة الإئتلاف الوطني والقيادي بحزب تحيا تونس الصحبي بن فرج أن حزبه مستعد للتحاور مع جميع الأحزاب دون إقصاء من بينهم ندا تونس، متسائلا عن الجهة التي يمكن التفاوض معها في نداء تونس قائلا: “هل نتحاور مع سفيان طوبال أو مع حافظ قايد السبسي أو أنس الحطاب أو سلمى اللومي أو الناجي جلول أو فوزي اللومي….؟”.
وأضاف بن فرج في تصريح لموقع “الشاهد” أنه على النداء فض إشكاليته وخلافاته التي دامت 4 سنوات قبل الانتخابات ويمكن أن تدوم 4 سنوات أخرى لأنه اذا فض الخلاف بعد الانتخابات لن يصبح له أي معنى، خاصة في ما يتعلق بالتحاور مع الأحزاب الأخرى.
كما أكد ضرورة معرفة القيادة التي ستنبثق عن المؤتمر خاصة في ما يتعلّق بشرعيتها من عدمه في ظل وجود طعون قائلا “نداء تونس لا يزال محل تجاذبات وعندما يوضحون امورهم سنبحث في طريقة التحاور معهم”.
وفي ما يتعلّق برفع تجميد عضوية يوسف الشاهد من نداء تونس اعتبر الصحبي بن فرج أن تجميده ورفع التجميد عنه إشكالية النداء، قائلا: “أين سيعود الشاهد.. مناضل قاعدي في المكتب المحلي بقرطاج .. أو للأمانة العامة.. يوسف الشاهد موش شوية.. رئيس حكومة ومرشح للرئاسة وشخصية سياسية بارزة”. وتابع أن رئيس الجمهورية ساهم من خلال دعوته لرفع التجميد عن الشاهد في رفع الحرج والمظلمة على يوسف الشاهد على المستوى المعنوي والاعتباري وأن يوسف الشاهد حر في الرجوع من عدمه خاصة وأن أحداث المؤتمر تؤكد ذلك.
كما شدّد على أن ما يهم تحيا تونس هو علاقته برئيس الجمهورية التي تتسم بالكثير من الاحترام معتبرا أنه الأب الروحي لأغلب التونسيين. وفي ما يخص دعوته للإشراف على المؤتمر الانتخابي لتحيا تونس أكد بن فرج أنه من المحبّذ حضور يوسف الشاهد والباجي قايد السبسي معتبرا أنها مناسبة للم الشمل حقيقة.
وللتذكير فقد أكد المنسق العام لحركة ”تحيا تونس” سليم العزابي، بأن رئيس الحكومة يوسف الشاهد هو الزعيم السياسي لحركة تحيا تونس وأنه سيختار الوقت المناسب للإعلان رسميا عن ذلك، مرجحا أن ذلك سيكون ذلك قبل موعد مؤتمر الحزب في 28 أفريل الجاري، معتبرا أن عودة الشاهد إلى النداء “أمر صعب جدا إن لم يكن مستحيلا”.
كما أكد سليم العزابي المنسق العام بحركة تحيا تونس في حوار له مع صحيفة الشروق أنه سيتم استدعاء رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ليكون ضيف شرف في المؤتمر التأسيسي لحركة ”تحيا تونس”.