سياسة

الأربعاء,21 أغسطس, 2019
تجهل الفصل 1 من الدستور.. سلمى اللومي مع تمليك الأجانب وضد تشديد العقوبات على مستهلكي المخدّرات

قالت رئيسة حزب الأمل المترشّحة للانتخابات الرئاسية سلمى اللومي إنّ تونس تنتظرها مرحلة أصعب من فترة انتخابات 2014، نظرا لما تعرفه الحياة السياسية حاليا من تشتت نافية الترشّح من أجل التعريف بالحزب.

وأكّدت أنّ صلاحيات رئيس الجمهورية قابلة للتوسّع، وهي تتلخّص في الأمن القومي والسياسة الخارجية، متابعة ”سنسير على منهج الحبيب بورقيبة والباجي قايد السبسي”.

وتلعثمت اللومي في إجابتها عن سؤال عن محتوى الفصل الأول من الدستور وقالت “تونس دولة لائكية كيف ما يقول سي الباجي و سامحني مانجمش نحرّف الفصل الاول من الدستور خاطرو كيف القرآن.

وقالت اللومي إنّها مع مشروع المساواة بين المرأة والرجل في الميراث، لكنّها ستحترم تصويت مجلس نواب الشعب.

وأكّدت سلمى اللومي أنّها ليست ضدّ حق ملكية الأجانب لعقارات في تونس، لكن مع سن قوانين واضحة، وأنّها لا تمانع دخول رأس المال الأجنبي في المؤسسات التونسية، موضّحة ”تونس في حاجة إلى هذه القوانين من أجل التطور مع حماية البلاد واقتصادها والكوادر التونسية بقوانين”.

وقال اللومي إنّها ضدّ تشديد العقوبات السجنية على المستهلك، وأنّها مع التدرّج في العقوبات، مقابل تشديدها على المروجين.