أخبــار محلية

الأحد,18 مارس, 2018
تتوزع بين قابس وقفصة ومدنين وتوزر…خمسة مشاريع في الجنوب التونسي تستقطب اهتمام المستثمرين الأجانب

يكاد كل الفاعلين الاقتصاديين بتونس و المهتمين بالشأن الاقتصادي يجمعون على ان البلاد في حاجة إلى اصلاح اقتصادي هيكلي و شامل يواكب التغيرات الاجتماعية و الاقتصادية التي تعيشها البلاد، خاصة وان المنوال التنموي يشكو من نقائص عديدة في ما يتعلق ببرامج التشغيل وعدم التوازن بين الجهات وغياب العدالة الاجتماعية بين الفئات وكذلك غياب الحوكمة الرشيدة .

و لمعالجة هذه المشاكل ، تسعى تونس الى إرساء منوال تنموي جديد يُمكن من الرجوع بمختلف المؤشرات الاقتصادية والمالية العمومية الى نسقها العادي فى مرحلة اولى والارتقاء بالاقتصاد الوطني في مرحلة ثانية ، و ذلك عبر توفير مناخ ملائم للدفع بالتنمية و ترشيد بوصلة العدالة الجبائية و تشجيع الاستثمار الذي تراجعت مستوياته بشكل حادّ في السنوات المنقضية .

و افاد الرئيس المدير العام للقطب الصناعي والتكنولوجي بقابس، محمدافا رزاق جدي، الجمعة بباريس، أنّ خمسة مشاريع استثمارية في الجنوب التونسي قد استقطبت اهتمام المستثمرين الفرنسيين بمدينتي ليل وسانت بريوك.

وأضاف جدي في تصريح لـ(وات)، خلال لقاء حول النهوض بالاستثمارات بولايات الجنوب نظمته سفارة تونس بفرنسا، ان الحملة الترويجية للمشاريع الاستثمارية في هذه الجهة قد انطلقت الثلاثاء 13 مارس بمدينة ليل ويوم 14 مارس بسانت بريوك وستختتم اليوم بباريس.

وسيتم في هذا الصدد، تقديم مشروع مشترك للبحث والتطوير لعصير الرمان واستعمالاته في المجالات الصيدلية والتجميلية بحلول 18 أفريل 2018 ، بالشراكة مع مستثمرين فرنسيين وإسبان، للحصول على التمويل.

كما حظي مشروع إنشاء وحدة لمعالجة واستعادة نفايات الأشغال العمومية باهتمام مستثمرين من مدينة ليل الفرنسية.

واشار جدي الى الاتفاقية، التى تم توقيعها بين شركة فرنسية مختصة في الاستشارة والدراسات في مجال البيئة، من جهة، والمدرسة الوطنية للهندسة بقابس، من جهة اخرى.

وأفضت اللقاءات المنعقدة بسانت بريوك، الى تحديد ثلاثة مشاريع يتعلق اولها بانتاج النعناع البيولوجي وتثمين مشتقاته في تصنيع منتجات تجميلية وصيدلانية.

ويهم الثاني انتاج مواد لتحسين جودة الفسفاط وإحداث مشاريع في الطاقات المتجددة حسب المتحدث. وتتوزع المشاريع 12 المقترحة على ولايات قابس وقفصة ومدنين وتوزر.

وتتعلق فرص الاستثمار في توزر بمجالات تعبئة التمور البيولوجية وإنتاج السكر من التمور في حين تشمل فرص الاستثمار بمدنين انتاج كبريت المغنزيوم والبوتاسيوم.

وتتعلق المشاريع المقترحة بقفصة برسكلة الإطارات المستعملة وإنتاج الفواكه المجففة والمعبأة وإنتاج زيت الزيتون والأغذية المعلبة.”