سياسة - صرح للشاهد

الثلاثاء,13 مارس, 2018
بينها مراجعة النظام السياسي والانتخابي… أهم قرارات اجتماع الممضين على وثيقة قرطاج(خاص)

أكدت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي في تصريح لـ”الشاهد”، أنه تم الاتفاق خلال اجتماع الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018، على ضرورة مراجعة النظام السياسي والانتخابي، لأن الأطراف المشاركة رأت أن جزءا كبيرا من الأزمة التي تعيشها تونس مردها عدم وضوح النظام حسب تعبيرها.
وأضافت الجربي أنه تم الاتفاق أيضا على تكوين لجنة تضم أطرافا من مختلف الهياكل المكونة للاتفاق، لتحديد أولويات المرحلة القادمة، وصياغة خارطة طريق لحكومة الشاهد إذا واصلت عملها، أو لحكومة جديدة يتم تكوينها لاحقا، وللنظر في مختلف المقترحات التي قدمها المشاركون.
وأكدت محدثة “الشاهد”، أن وجهات النظر اختلفت خلال الاجتماع، وأن هناك جزء كبير من المشاركون فيه في مقدمتهم الاتحاد العام التونسي للشغل يرون ان الحكومة الحالية حكومة سياسية، انصرفت عن مهامها الى خدمة بعض الأحزاب، والمصالح الانتخابية، ويجب تغييرها.
هذا وركزت مداولات الجلسة على تقييم الوضع العام بالبلاد، حيث أجمعت مختلف الأطراف، على انه ازداد سوءا منذ 2016، ولفتوا الى انعدام اي مؤشرات ايجابية لاصلاحه، حسب تصريح رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية.