مختارات

الخميس,15 أغسطس, 2019
بمناسبة عيد المرأة.. محمد الناصر يشيد بمناصرة الباجي قايد السبسي لحقوق المراة

ألقى رئيس الجمهورية محمد الناصر بمناسبة عيد المرأة كلمة بقصر قرطاج بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد واعضاء الحكومة كما تمت استضافة العديد من النساء الرائدات في مجالهن.
وأشار محمد الناصر إلى أن مجلة الاحوال الشخصية هي اول قانون بعد الاستقلال جسم الحقوق المدنية والسياسية للمراة ووضع تونس في مسار الزمن الذي تعيشه الانسانية المتقدمة، مبينا أن الذكرى 63 للمصادقة على مجلة الاحوال الشخصية تتعدى ابعادها تجسيد الحقوق المدنية والسياسية للمراة ذلك انها تعلن عن مشروع مجتمعي جديد حامل لقيم الحداثة والمساواة بين الجنسين في الحقوق والواجبات. كما اعتبر الناصرأن إصدار مجلة الأحوال الشخصية حدث محوري في تاريخ تونس المعاصر وثورة حقيقية على الاوضاع الاجتماعية السائدة التي لم تكن للمراة التونسية فيها مكانتها الطبيعية، مضيفا أن هذه الثورة والمشروع المجتمعي الجديد قادهما بورقيبة مؤسس الدولة الوطنية المدنية ومحرر المراة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة.
كما أشاد بمناصرة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي لحقوق المراة ودفاعه على مكاسبها مذكرا بأنه فاز بمساندتها له في اول انتخابات رئاسية شفافة سنة 2014.وذكّر رئيس الجمهورية بأن نساء تونس ساهمن في كل المعارك المصيرية التي مرت بها بلادنا للعمل على الاستقلال، وحتى بعد الثورة كانت المراة التونسية في المواقع الامامية للدفاع عن مكتسبات ومدنية الدولة، مشيرا اى أن نجاحات المراة تشكل دليلا على ان تونس كسبت رهانها على المراة وحققت قفزة تاريخية.
وأوضح الناصر بأن تونس حققت الكثير منذ اصدار مجلة الاحوال الشخصية في مجال حقوق المراة ودعمت مكانتها في المجتمع لكن الطريق مزالت مفتوحة من اجل تجسيم الحقوق على ارض الواقع، مشيرا الى أن فتيات تونس في اول سلم الناجحات وفي اعلى سلم العاطلات عن العمل، وإلى عدم تجسيم مبدأ المساواة في الأجور بين المراة مع الرجل بالنسبة للعديد من الفئات سواء في المؤسسات أو في القطاع غير المنظم والميدان الفلاحي. كما حيى رئيس الجمهورية المراة في الإدارة ومختلف القطاعات وخاصة المراة الريفية التي مزالت ضروفها تستحق العناية والتحسين.