سياسة

الإثنين,9 ديسمبر, 2019
بعد 8 أيام.. موسي تقرّر فك الاعتصام وتؤكد “المهم أنه تم رد الاعتبار للدساترة”

بعد 8 أيام من الاعتصام تحت قبّة البرلمان، أعلنت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عن قرار رفع الاعتصام صباح اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019.واعتبرت عبير موسي في تصريح صحفي أن ما يهم الكتلة هو أنه “تم رد الاعتبار للدساترة وتمت إدانة الكلمات المسيئة التي وجّت له من طرف رسمي من هياكل مجلس نواب الشعب”.وقد أدان مكتب مجلس نواب الشعب، مساء الأحد، “كلّ العبارات والأفعال التي أربكت السير العادي لهياكل المجلس”، داعيا جميع النواب إلى “احترام حسن سير العمل واحترام القانون وأخلاقيات العمل البرلماني”. كما حث في هذا السياق على “تنقيح النظام الداخلي، ووضع مدوّنة سلوك برلمانية تسمح بمنع تكرار الإخلالات” المسجلة خلال الايام الأخيرة.
وعبر مكتب البرلمان في بلاغين منفصلين أصدرهما تباعا، مساء أمس عن إدانته “لكل العبارات المسيئة الصادرة في حق الحزب الدستوري الحر”، و”سحب تلك العبارات من مداولات الجلسة العامة ليوم 3 ديسمبر 2019″، مثلما عبر عن إدانته “لكل العبارات المسيئة الصادرة في حق كتلة النهضة”، و”سحب تلك العبارات من مداولات الجلسة العامة ليوم 3 ديسمبر 2019”.
وتجدر الاشارة الى أن كتلة الحزب الدستوري الحر كانت قد انطلقت في تنفيذ اعتصام داخل البرلمان منذ يوم 3 ديسمبر الجاري، بدأته أمام مكتب رئيس المجلس ثم تحولت به إلى قاعة الجلسات العامة، احتجاجا على مداخلة النائبة عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي في الجلسة العامة لليوم ذاته، والتي وصفت فيها نواب الدستوري الحر ب”الباندية” و”الكلوشارات”، مما نتج عنه حالة من التوتر الحاد وتعطيل أشغال اللجان.