عالمي عربي

الإثنين,10 فبراير, 2020
بعد منع المسلسلات التركية في الإمارات والسعودية.. فتوى تحذّر من مشاهدة “وادى الذئاب” و”قيامة أرطغرل”

حذر المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء المصرية، من مشاهدة مسلسلي “وادى الذئاب” و”قيامة أرطغرل”.
وأكد مؤشر الإفتاء أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “لم ولن يتوانى عن إحياء حلمه باستخدام كافة القوى، سياسيا أو دينيا أو حتى عبر القوى الناعمة عن طريق الأعمال الثقافية والفنية، وخير دليل على ذلك مسلسل وادي الذئاب ومسلسل قيامة أرطغرل الذي أكد أردوغان أنه رد مهم على أولئك الذين يستخفون بقدرات تركيا وشعبها”.
وأكد المؤشر أن الرئيس التركي “يريد عودة الإمبراطورية العثمانية من جديد حيث يرى أن العديد من الدول العربية هي إرث عثماني يرغب في استعادته واغتصابه”.
وفي 2013 وبعد أسابيع من الانقلاب عن الرئيس الراحل محمد مرسي اتخذت مصر قرار بمنع بثّ المسلسلات التركية بعد الموقف التي اتخذته الحكومة التركية آنذاك باعتبار أن ما حصل في مصر انقلابا وليس ثورة.
واتخذت مصر القرار بعد طلب من نقابة المهن السينمائية وجبهة الإبداع المصرية القنوات التليفزيونية المصرية بوقف عرض المسلسلات التركية إثر تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ووصفه ما يحدث في مصر بالانقلاب العسكري.
من جانبها، اتخذت الإمارات الخطوة ذاتها حيث قرر التلفزيون الرسمي مقاطعة المسلسلات التركية، وذلك بسبب موقف تركيا من انقلاب عبد الفتاح السيسي ودعمها للشرعية الانتخابية.
وفي آخر 2018، أعلنت مجموعة “إم.بي، سي”، أنها تلقّت أوامر بوقف بث الدراما التلفزيونية التركية مع تصاعد التوتّر بين أنقرة وبعض الدول العربية.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الإمارات أعلنت عن انتاج مسلسل تاريخي من 14 حلقة بميزانية فاقت 40 مليون دولار يردّ على المسلسلات التركية.