عالمي عربي

الأحد,25 أغسطس, 2019
بعد قصف صهيوني لسوريا..مقتل عنصرين لحزب الله ومقاتل إيراني

قالت مصادر إعلامية إن أنصار “حزب الله” اللبناني شيعوا اليوم الأحد، قتيلين من عناصر الحزب في “مقام السيدة زينب” جنوب العاصمة السورية دمشق.
وذكر موقع العربي الجديد أن العنصرين قتلا في قصف للاحتلال الصهيوني على مواقع للحزب، والمليشيات الإيرانية في المنطقة الليلة الماضية.
وبينت المصادر أن العنصرين هما حسن يوسف زبيب، وياسر أحمد ضاهر.
وبحسب المصادر، تتمركز في منطقة السيدة زينب على طريق المطار قوات تابعة لـ”حزب الله”، بالإضافة للمليشيات الإيرانية والعراقية المدعومة من “الحرس الثوري” الإيراني.
وكان جيش الاحتلال الصهيوني قد أعلن، مساء السبت، استهداف مواقع تابعة لـ”فيلق القدس” الإيراني قرب العاصمة دمشق.
وذكرت الإذاعة الصهيونية العامّة أن جيش الاحتلال رفع من حالة التأهب في الجليل الأعلى ومناطق الاحتلال الإسرائليي الشمالية، بعد قيامه الليلة باستهداف موقع تابع لـ”فيلق القدس” في قرية عقربا السورية قرب دمشق.
وادعى الناطق بلسان جيش الاحتلال رونين ملنيس، أن الاعتداء جاء لإحباط هجوم كان “فيلق القدس” وقائده قاسم سليماني يخطط لشنه ضد دولة الاحتلال، عبر إطلاق طائرة مسيرة باتجاه إسرائيل.
وفي السياق، نقلت الإذاعة الصهيونية العامة أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، أجرى مشاورات الليلة وأعلن أنه تم إحباط محاولة لشنّ هجوم ضد إسرائيل من قبل قوة “فيلق القدس”. وكتب نتنياهو على “تويتر”: “ليس لإيران حصانة في أي مكان. قواتنا تعمل في كل قطاع ضد العدوان الإيراني”.