أخبــار محلية

السبت,12 أغسطس, 2017
بعد رفضهم تأمين حفلة “مغني راب “..”الامنيّون” يقاطعون الانتخابات البلدية

لاول مرة في تاريخ تونس تشهد الانتخابات البلدية مشاركة الامنيين و العسكريين فيها و هو أمر قبله البعض و رفضه البعض حتى من المؤسستين المذكورتين ، رفض تطور الى مرحلة القطيعة عند الأمنيين ، الذين اعلنوا عن مقاطعتهم للانتخابات البلدية بعد اجتماع دام لساعة و نصف بينهم و بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

و يقول العضو بالهيئة العليا المستقلة للإنتخابات رياض البوحوشي في حديثه لـ”الشاهد” ، انه لا توجد الى حد الان مقاطعة رسمية من قبل الامنيين للانتخابات البلدية.

و أكد في ذات الصدد ، ان هناك من الامنيين من شاركوا في الانتخابات البلدية .

و عن حصيلة مشاركة الامنيين ، اكد رياض البوحوشي ، ان النسب حاليا غير متوفرة لكون الامنيين شاركوا باعتبارهم مواطنين عاديين .

و كانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قد اقرت بضعف إقبال الأمنيين والعسكريين على عمليات التسجيل في الانتخابات البلدية وأعلنت أنها ستكون في اتصال مباشر مع وزارتي الداخلية والدفاع الوطني لتحسين نسبة مشاركة أبناء المؤسستين.

و أكّد كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بصفاقس عز الدين العمري في تصريح سابق أنّ المؤسسة الأمنية لن تشارك في الانتخابات البلدية، معتبرا أن حقها في الانتخابات مبتور.

وأضاف العمري أنه من حق الأمنيين أن يشاركوا في الانتخابات التشريعية والانتخابات الرئاسية ويختاروا ممثليهم.

و أشار في ذات السياق ، إلى أنّ هياكل النقابة الوطنية اتخذت قرارا في الهيئة النقابية الموسعة المنعقدة في 26 ديسمبر 2016 يقضي بعدم المشاركة في الانتخابات البلدية.

واعتبر ان اقتصار مشاركة الأمنيين على الانتخابات البلدية محاولة للزج بالمؤسسة الأمنية في المهاترات وتصفية الحسابات السياسية، مشيرا إلى ان الأمنيين سيحافظون على حيادهم.

وشدّد على أنّ الإقبال على عمليات التسجيل في الانتخابات البلدية سيظل ضعيفا، مشيرا إلى أنّ الأمنيين سيكتفون بتأمين الانتخابات.

و انتهت الخميس المدة التي حددتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات للتسجيل في أول استحقاق انتخابي بلدي بعد الثورة بعد أن فتحت الهيئة باب التسجيل لهذا الموعد الانتخابي في 19 جوان الفارط (53 يوما).

يشار الى ان النقابة القطاعية لإدارة حفظ النظام المركزي ، أعلنت عدم تأمين حفلات كلاي بي بي جي يوم 27جويلية ، بمسرح قرطاج مع بلطي و أكرم ماق.

و أوضحت ان قرارها جاء على اثر الاعتداء اللفظي بالقذف والسب والتشهير والتضليل من طرف كلاي بي بي جي بمهرجان الجم تجاه الأمنيين وعائلاتهم، حسب ما جاء في نص البيان التي نشرته يوم 26 جويلية .

و أعلنت عدد من الهيئات المديرة للمهرجانات عن إلغاء حفل كلاي بي بي جي على إثر دعوة عدد من النقابات الأمنية الجهوية عن مقاطعة تأمين حفلاته في كامل تراب الجمهورية .

و تعرّض مغني الراب كلاي بي بي جي للضرب بعد انتهاء حفلته في “مهرجان ليالي المهدية”، لتنطلق بعدها إعلانات إلغاء حفلاته في جميع المهرجانات.