رياضة

الإثنين,19 يونيو, 2017
بعد توجيه تهمة التحريض على كراهية لهم..اطلاق سراح الموقوفين من جماهير الإفريقي

 قرّر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس إطلاق سراح مشجعي النادي الإفريقي الثلاثة حمزة دبيبي وصبري عطواني ويوسف موسى الذي تمّ إيقافهم على خلفية الشعار الذي تم رفعه في مدرّجات فريق باب الجديد خلال نهائي كأس تونس، يوم السبت الماضي.

وكانت قوات الأمن قد اعتقلت مساء أمس قائد مجموعة “الليدرز” التابعة لجماهير الإفريقي وذلك على خلفية اللافتة التي تم رفعها في نهائي الكأس والتي كتب عليها “كرهناكم يا حكّام تحاصرون قطر وإسرائيل في سلام”.

وكان المحامي غازي مرابط قدّ أكّد صباح اليوم الاثنين 19 جوان 2017 أنّه تمّ إيقاف 3 من مشجعي النادي الإفريقي على خلفية الشعار الذي تم رفعه في المدرّجات خلال نهائي كأس تونس، وهم كلّ من حمزة دبيبي وصبري عطواني ويوسف موسى.
وقال مرابط في تصريح إذاعي إنّ التهم الأوليّة الموجهة للشبان الثلاث هي التحريض على الكراهية والتهديد بما يوجب العقاب الجنائي، في انتظار ما ستقرّه النيابة العموميّة.
وأضاف مرابط أنّه سيتم تقديمهم اليوم على أنظار قاضي المحكمة الابتدائية ببن عروس في حالة احتفاظ، في انتظار قرار وكيل الجمهورية الذي سيتخّذ قرار إمّا حفظ التهم في حقهم أو إحالتهم على المحاكمة.
واستغرب المحامي غازي مرابط من ملاحقة شبان بسبب شعار تم رفعه خلال مباراة كرة قدم داخل ملعب فيه رسالة ومساندة للقضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنّه لا يعتقد وجود تمويل للشعار كما يروّج البعض ولا علاقة له بالسياسة أو صراع دول الخليج.