رياضة

الإثنين,17 يوليو, 2017
بعد بلوغها النهائي.. لاعبة التنس التونسية الأسطورية تفشل عن المحافظة لقب بطولة ويمبلدون للأساطير

فشلت اللاعبة التونسية، سليمة صفر، في المحافظة على لقب بطولة ويمبلدون للأساطير (زوجي السيدات)، الذي أحرزته، العام الماضي، بصحبة الأمريكية مارتينا نافراتيلوفا، بعد هزيمتها، امس الأحد، مع رفيقتها الجديدة، الإسبانية أرنشا سانشيز، أمام نافراتيلوفا ورفيقتها كارا بلاك من زيمبابوي، بمجموعتين لواحدة، بعد ساعة و32 دقيقة من اللعب.
وفازت نافراتيلوفا وبلاك بالمجموعة الأولى بنتيجة “6 – 2″، قبل أن تفتك صفر ورفيقتها المجموعة الثانية بذات النتيجة، لكن المجموعة الفاصلة انتهت لصالح الأمريكية والزيمبابوية.

وتُعد صفر الأفضل في تاريخ التنس العربي، حيث وصلت في عام 2001 إلى المركز الـــ755 عالميًا في تصنيف اللاعبات المحترفات، وهو ما لم تحققه أي لاعبة عربية حتى الآن.

وكانت اللاعبة التونسية سليمة صفر توّجت بصحبة زميلتها في الزوجي، الأمريكية مارتينا نافراتيلوفا، بلقب بطولة ويمبلدون للمعتزلين،بعد خمسة أعوام من اعتزالها لكرة التنس.

سليمة صفر، لاعبة مضرب تونسية ولدت في سيدي بوسعيد عام 1977. احترفت رياضة كرة المضرب عام 1999 ثم اعتزلتها في عام 2011. تعتبر سليمة من اكثر محللي التنس ذكاء وأفضلهم قراءة للمباريات الدولية، وقد عملت نتيجة لمهاراتها لدى الجزيرة كمحللة رياضية.

شاركت سليمة في ألعاب اتلانتا الأولمبية سنة 1996 ثم تأهلت في عام 20000 إلى بطولة أمريكا المفتوحة. احتلت المركز 75 في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات في 2001. بالإضافة إلى سجلها الرياضي الحافل وتفردها بلقب أفضل لاعبة في تاريخ التنس التونسي حتى الآن.

حصلت سليمة في عام 2013 على شهادة مدرب محترف (Pro Coach) من ميامي، وهي أعلى شهادة يمكن لمدرب تنس الحصول عليها كمدرب.