سياسة

الثلاثاء,3 ديسمبر, 2019
بعد انشغاله 8 سنوات بالظهور الإعلامي والمعارك الحزبية والشخصية.. النائب الرحوي يتنصل من مسؤوليته

حمّل النائب منجي الرحوي أمس الاثنين مسؤولية انقلاب حافلة سياحية بعمدون من ولاية باجة، إلى رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي وذلك بعد جلسة عمل حول حاجيات الشمال الغربي التي أشرف عليها الغنوشي مع نواب باجة وجندوبة والكاف.
وقال الرحوي إنّ الجلسة لم تكن مخصصة لتبادل وجهات النظر عكس ما صرّح به رئيس البرلمان.
وأشار الرحوي إلى أن الغنوشي هو من يتحمّل مسؤولية هذه الكارثة لأنه حكم منذ 08 سنوات وكان مسؤول عن المعتمدين والولاة والمديرين الجهويين للتجهيز والمندوبيات الفلاحية، وهو من كان وراء عدم تمرير القانون المتعلق بالتمييز الإيجابي وعدم تمرير القانون المتعلق بإعطاء جزء من الثروات الطبيعية للجهات.
وبيّن أن المناطق الداخلية تعاني اليوم حالة من التهميش القصوى، ومن حكموا يتنصلون من المسؤولية، مشددا على ان مشاكل الشمال الغربي هي نفس مشاكل بقية الجهات.
ووجّهت للرحوي انتقادات بعد تصريحه هذا خاصة وأنه نائب في البرلمان منذ سنة 2011 عن ولاية جندوبة دون أن يعرّج على مسألة البنية التحتية بالجهة بل إنه كان غائبا في كثير من المناسبات عن اجتماعات لنواب الجهة.
الرحوي يمرّ من الطريق التي حصلت فيها الكارثة مرارا وتكرارا في الشهر دون أن يقدّم أي لفت لوزارة التجهيز بل أن أغلب تصريحاته اقتصرت عن الصراعات السياسية.
تجدر الإشارة أنه على خلاف ما صرّح به الرحوي فإنّ التمييز الإيجابي تم تضمينه في الدستور في الفصل 12 حيث نصّ على التمييز الإيجابي ومؤشرات التنمية لتحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة والتوازن بين الجهات.Masquer ou signaler ceci