أخبــار محلية

السبت,18 مايو, 2019
بعد الانتقادات في تونس.. عائشة بن عثمان محور حملة سخرية من المصريين

أثار برنامج “عايشة شو” الذي تبثه قنوات النهار والقاهرة والناس المصرية وقناة الحوار التونسي في بث موحّد جدلا واسعا في تونس ومصر.
“عايشة شو” برنامج فني تقوم فيه المذيعة عائشة عثمان زوجة رجل الأعمال أيمن بو جبل بتقديمه، وتستضيف ألمع النجوم بالوطن العربي من ممثلين وفنانين وغيرهم. ولئن حقق البرنامج نسب مشاهدة محترمة في الفترة الأولى نظرا لأهمية الضيوف الحاضرين فإنه لقي موجة من السخرية فيما بعد، بكل من العالم الأزرق ووسائل الإعلام المصرية.

فقد انتقدت الصحفية المصرية دينا حسين في مجلة “الجرس” البرنامج في مقال لها قائلة: “عائشة كمذيعة ھي كارثة بكل المقايیس، تفتقد الكاريزما، وتجلس على كرسیھا خائفة مرة ومنبھرة مرات بضیوفھا ما يدل على ھشاشتھا.. لا تمتلك عائشة أي مھارة من مھارات تقديم البرامج، فقط تجلس على كرسي المذيعة كعروس الماريونت يحركھا فريق الإعداد بواسطة الإيربیس.. المال الذي يدفعه زوج ھذه التونسیة يدعمھا من جديد، ولا نفھم كیف صرف أموالاً ضخمة لیجلب كل ھذه الأسماء الكبرى من النجوم، ويبخل في الوقت نفسه أن يستقدم فريقا متخصصا لإعداد زوجته قبل أن تطل على الناس
وتدلي بكل ضعفھا؟ من ھي ھذه الطارئة على الشاشة المصرية والتي تحمل بشفتیھا 2 كیلو سیلیكون؟”.

ولقيت عائشة عثمان موجة من التعاليق الساخرة من قبل رواد التواصل الاجتماعي الذين احتجوا على تقديم هكذا نوع من البرامج:


كما واجهت الإعلامية المذكورة موجة انتقادات من المتابعين التونسيين بسبب اعتمادها للهجة المصرية. وردّا منھا على الانتقادات والتساؤلات أكدت أن البرنامج من إنتاج قناتین مصريتین وموجه بالأساس إلى الشعب المصري والوطن العربي بصفة عامة.
ووضحت عائشة عثمان أن من أول الشروط التي فرضتھا الشركات المنتجة ھي أن يكون البرنامج باللھجة المصرية، مبینة أنھا تقدم البرنامج بناء علي اتفاق مسبق مع القناتین المصريتین، وأشارت عائشة إلى أن اللھجة المصرية مفھومة في كل الوطن العربي.
وللتذكير فإن المذيعة عائشة كانت قد عملت في تونس مقدمة نشرة أخبار في قناة حنبعل وقدمت برنامجا فنيا بقناة التاسعة.