رياضة

الثلاثاء,13 مارس, 2018
بعد استدعاء الوصيف ورزق الله..هل أفسد التحكيم المنافسة على البطولة التونسية؟

قررت اللجنة المتابعة بالإدارة الوطنية للتحكيم إستدعاء طاقم تحكيم مقابلة النجم الساحلي والنادي الإفريقي بقيادة أسامة رزق الله للمثول أمامها صباح اليوم قصد تقييم أدائهم في اللقاء والإستماع إليهم بخصوص عدد من الأخطاء التحكيمية التي تم إرتكابها.
كما وجهت اللجنة دعوة مماثلة لطاقم تحكيم مقابلة النادي البنزرتي ونجم المتلوي بقيادة أمير الوصيف.
وأعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم في بيان لها اليوم أن رئيس الجامعة وديع الجرئ سيعقد اليوم انطلاقا من منتصف النهار بكلّ ممثّلي اللجنة الوطنية للتحكيم.
وحسب “مفيولا” الأحد الرياضي فإن طاقم التحكيم في مباراة الكلاسيكو في سوسة بين النجم الرياضي الساحلي والنادي الإفريقي قد أخطأ في عديد الكرات حيث حرم فريق النجم الساحلي من 3 ضربات جزاء وفرصة مهمّة بعد الإعلان عن تسلل غير موجود ممّا أثّر على نتيجة المباراة.
وأما في مباراة النادي البنزرتي ونجم المتلوّي فقد حرم الحكم الفريق المحلّي من ضربتي جزاء ومنح هدفا لفريق المتلوّي غير شرعي إضافة إلى إلغاء هدف شرعي لأبناء عفوان الغربي.
وساهمت هذه الاخطاء الجسيمة في احداث عنف خاصة في ملعب سوسة وذلك نظرا لاهميّة الرهان حول وصافة الرابطة الأولى المؤهّلة لرابطة الأبطال الإفريقية العام القادم وهو ما اجج الوضع من جديد في تواصل لمسلسل الاحتجاجات والاخطاء التحكيمية القاتلة والمؤثّرة على نتائج المباريات.
وتتواصل هذه المهازل التحكيمية خاصة في المباريات الكبرى مثل دربي العاصمة في الذهاب والإيّاب والكلاسيكو بين النجم والترجي ذهابا وإيابا ومباراة الإفريقي والنجم في سوسة وبعض مباريات النادي البنزرتي لتجد بعض الفرق نفسها في مواجهة المنافس والتحكيم.
وتوّجه عديد الانتقادات لهيئة التحكيم بشأن ضعف التعيينات وعدم اتخاذ القرار الصائب في اختيار الحكّام بتجاهل البعض وبإرهاق البعض الآخر وكذلك توّجه عديد الاتهامات للجامعة بالتدخّل في التحكيم.