أحداث سياسية

الأحد,8 سبتمبر, 2019
بعد احتجاجات رافقت اجتماعاته في قفصة والقصرين..”ديغاج” في وجه يوسف الشاهد من صفاقس

لم تمرّ زيارة المترشح للانتخابات الرئاسية يوسف الشاهد إلى ولاية صفاقس، دون أن تتكرر مشاهد الاحتجاجات على فشل سياسات حكومته، على غرار ما حدث بولايتي القصرين وقفصة، بعد أن عمد عددٌ من أهالي المنطقة إلى رفع شعار “ديقاج” في وجهه، في الأسبوع الأول من حملته الانتخابية.

ووفق مقطع فيديو تداولته صفحات بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، رفع المحتجون صورا للشاهد عليها علامة قاطع ومقطوع إلى جانب رفع شعار “ديقاج” و” يا الشاهد يا جبان شعب صفاقس لا يهان و”جاك الدور جاك الدور يا شاهد يا شاهد زور”.

وتدخل عناصر الأمن لتمكين أنصار الشاهد من دخول القاعة التي سيلقي فيها خطابا، في إطار حملته الانتخابية، بعد أن تجمع الرافضون لزيارته أمام القاعة رافعين الشعارات ضد الشاهد وأنصاره.

في المقابل، اعتبر أعضاء الحملة الانتخابية ليوسف الشاهد أنّ الزيارة لولاية صفاقس كانت ناجحة، حيث أعلنت إدارة الحملة عن نجاح الاجتماع وحضور 6000 من أنصاره، وقبل انعقاده وصفه مدير الحملة سليم العزابي بالاجتماع المنعرج في الحملة الرئاسية .

بدوره، علق يوسف الشاهد على زيارته لصفاقس قائلا: “صفاقس عاصمة الجنوب التي استقبلتني بصدق ومحبة.. للصفاقسية أقول.. سيكون رد التحية بأحسن منها”.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يُرفع فيها شعار “ديغاج” في وجه يوسف الشاهد، إذ سبق أن عمد بعض بعد أهالي شهداء وجرحى الثورة، إلى تنظيم وقفة أمام اجتماع ليوسف الشاهد بالقصرين، الذي اضطر إلى مغادرة المكان، بعد انقطاع التيار الكهربائي.

وكان عدد من الشبان العاطلين عن العمل في قفصة قد قطعوا اجتماعا ليوسف الشاهد بالمدينة رافعين الشعارات الاجتجاجية داخل مقر الاجتماع.