رياضة

الإثنين,22 يناير, 2018
بطريقة فدائية.. رونالدو يسجّل ثنائية ويتعرّض لإصابة خطيرة

استطاع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو العودة إلى سكة الأهداف، لكنه تعرض لإصابة في الوجه خلال مباراة فريقه ريال مدريد أمام نظيره ديبورتيفو لاكورونيا في الجولة العشرين من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبينما كانت النتيجة تشير إلى تفوق الريال بخمسة أهداف لواحد على ملعب “سانتياغو برنابيو”، لعب البديل لوكاس فاسكيز كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء، فقفز رونالدو نحوها بإصرار على تسجيل هدفه الثاني في اللقاء.
وسدد رونالدو الكرة برأسه بفدائية واضحة، لترتطم قدم المدافع السويسري فابيان شار بوجهه، فسقط أفضل لاعب في العالم خمس مرات، على أرضية الميدان غير قادرٍ على الاحتفال، بعدما سالت الدماء من وجهه، ليتدخل حينها الفريق الطبي على وجه السرعة.

ولم يستطع الدون متابعة المباراة ليغادر أرضية الميدان وسط تصفيق الجماهير. وانتصر ريال مدريد في المباراة على ديبورتيفو بسبعة أهداف لواحد، ليرفع رصيده إلى 35 نقطة في المركز الرابع ولديه مباراة مؤجلة، فيما يقبع الفريق الآخر في المركز الثامن عشر برصيد 16 نقطة.
وأشعل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مواقع التواصل الاجتماعي بسبب لقطة قام بها حين خرج من أرضية الملعب خلال مباراة فريقه ريال مدريد أمام نظيره ديبورتيفو لاكورونيا.
وسجل رونالدو في المباراة هدفين وأصيب في وجهه، حين سدد كرة برأسه نحو مرمى الخصم ليسقط على الأرض ثم يخرج من أرضية الميدان بسبب الدماء التي كانت تسيل، وهنا التقطت عدسات الكاميرات اللاعب الأفضل في العالم خمس مرات لحظة مغادرته.
وطلب رونالدو هاتفاً من المعالج الذي كان إلى جانبه كي يشاهد مدى إصابته في الوجه، وبالفعل التقط صورة لنفسه، أمام جماهير ملعب “سانتياغو برنابيو”، وتفاعل عددٌ كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذه اللقطة.
يُذكر أن رونالدو عاش في الفترة الأخيرة لحظات صعبة على المستوى التهديفي وهي المرة الأولى التي يسجل فيها في عام 2018، مع العلم أن بعض التقارير تشير إلى إمكانية رحيله بسبب عدم رغبة الإدارة في تحسين عقده، وهو الذي وصل للميرنغي في عام 2009 قادماً من نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي.