سياسة

الثلاثاء,18 يونيو, 2019
برهان بسيس لنبيل القروي: الاستنجاد بالاتحاد الأوروبي في مسائل وطنية أمرٌ مرفوض ومدان

نشر الناشط السياسي برهان بسيس تدونية على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عبّر فيها عن استنكاره بسبب ما اعتبره “استنجاد صاحب قناة نسمة نبيل القروي بالاتحاد الاوروبي والحكومات الأجنبية لدعمه في مسألة وطنية تتعلق بتعديل القانون الانتخابي”.

وجاء في نصّ التدوينة الآتي :

“القانون الانتخابي المقترح الآن في البرلمان قانون إقصائي وظالم…. وأمره لا يمكن أن يكون إلا موضوع نقاش وطني داخلي الآن وفي المستقبل مهما كانت مآلات التصويت له…. ولكن الذهاب بالأمر الي الاستنجاد بالاتحاد الأوروبي ومواقف حكومات أجنبية ضد القانون فهذا أمر مرفوض بل ومدان.. رفضنا هذه اللعبة سابقا ونرفضها حاليا بشدة مهما كان لون من يحكم اليوم”.

ونشرت قناة نسمة يوم أمس الإثنين تقريرا يتضمن مواقف وزراء خارجية الـ28 للمجموعة الأوروبية المجتمعين في سترازبورغ من مسألة إدخال تنقيحات على القانون الانتخابي في تونس.

وأكدت الممثلة السامیة للإتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجیة، فدریكا موغریني رغبة المجموعة الاوروبیة إعطاء مجلس الشعب الثقة حتى تكون قراراته مطابقة للدستور والمبادىء الدیمقراطیة وللفصل 74 من الدستور.

وينصّ الفصل 74 من الدستور على أنّ:

الترشح لمنصب رئيس الجمهورية حق لكل ناخبة أو ناخب تونسي الجنسية منذ الولادة، دينه الإسلام.

يشترط في المترشّح يوم تقديم ترشحه أن يكون بالغا من العمر خمسا وثلاثين سنة على الأقل. وإذا كان حاملا لجنسية غير الجنسية التونسية فإنه يقدم ضمن ملف ترشحه تعهدا بالتخلي عن الجنسية الأخرى عند التصريح بانتخابه رئيسا للجمهورية.

تُشترط تزكية المترشّح من قبل عدد من أعضاء مجلس نواب الشعب أو رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة أو الناخبين المرسمين حسبما يضبطه القانون الانتخابي