رياضة

الخميس,18 يناير, 2018
برشلونة تتعرّض للخسارة الأولى هذا الموسم 

تعرض فريق برشلونة للهزيمة الأولى هذا الموسم على يد مضيفه وجاره الكاتلوني فريق اسبانيول بنتيجة 0-1 في المباراة التي أقيمت البارحة في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ملك اسبانيا، في مباراة شهدت افضلية لفريق برشلونة، وأهدر العديد من الفرص منها ركلة جزاء، وسيتأجل الحسم إلى لقاء الاياب الاسبوع القادم على ملعب كامب نو .
وصعق فريق اسبانيول برشلونة في الدقيقة 88 عندما سجل هدف الفوز بواسطة اوسكار مينيلدو بعد كرة متنقلة بشكل رائع من عناصر فريق اسبانيول، حيث وصلت للاعب مارك نافارو على الجهة اليمنى، ليمررها بطريقة مميزة إلى مينلدو في منطقة الجزاء ليسددها الأخير ببراعة على يمين الحارس سيلسين، معلناً تفوق فريق في ذهاب ربع نهائي مسابقة الكأس.
ووضع إشبيلية اليوم الأربعاء قدما في نصف نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، عقب فوزه المثير 2-1 على مضيفه أتلتيكو مدريد في ذهاب ربع نهائي المسابقة، الذي شهد أيضا فوزا صعبا لفالنسيا على ضيفه ديبورتيفو ألافيس بالنتيجة ذاتها.
وفي العاصمة الإسبانية مدريد تقدم الأتلتيكو بهدف حمل توقيع نجمه دييغو كوستا في الدقيقة 73، قبل أن يتعادل إشبيلية بهدف جاء عبر النيران الصديقة في الدقيقة 79.
قبل أن يستغل الفريق الأندلسي حالة الارتباك التي طغت على أداء الأتلتيكو بعد هدف التعادل، ليضيف خواكين كوريا الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 88.
وبتلك النتيجة، بات الطريق مفروشا بالورود أمام إشبيلية للصعود إلى المربع الذهبي للبطولة، حيث يكفيه التعادل أو حتى الخسارة بهدف نظيف في مباراة العودة التي ستقام بملعبه الأسبوع المقبل لحجز بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي.
في المقابل، أصبح يتعين على أتلتيكو مدريد الفوز بهدفين نظيفين، أو بفارق هدف شريطة تسجيله أكثر من هدفين من أجل استمرار مسيرته في المسابقة.
و قلب فالنسيا تأخره بهدف نظيف أمام ضيفه ألافيس إلى فوز 2-1.
تقدم ألافيس بهدف سجله روبين سوبرينو في الدقيقة 66 قبل أن يعادل البرتغالي غونزالو غويديس في الدقيقة 73.
وبعد طرد الحكم للاعب ألافيس أدريان ديغويز بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 77، استفاد أصحاب الأرض من النقص العددي وسجل رودريغو مورينو هدف الفوز بالمباراة في الدقيقة 82.
بهذه النتيجة، تأجل حسم التأهل إلى مباراة العودة التي ستقام بين الفريقين الأسبوع المقبل على ملعب ألافيس، حيث يكفي فالنسيا التعادل بأي نتيجة للعبور إلى الدور قبل المقبل، بينما بات ينبغي على ألافيس الفوز بهدف نظيف على الأقل، أو بفارق هدفين إذا أراد استمرار مغامرته في المسابقة.