أهم المقالات في الشاهد

السبت,27 يونيو, 2015
انزلوا من برجكم العاجي….الان تونس في خطر

الشاهد_فاجعة خلفتها عملية سوسة الإرهابية التي جدت يوم أمس الجمعة 26 جوان 2015 و راح ضحيتها نحو 38 قتيلا من جنسيات مختلفة إثر تسلل عنصر إرهابي إلى شاطئ أحد النزل السياحية بمدينة سوسة و فتحه النار بإتجاه المصطافين من السياح و التونسيين.

سالت الدماء مجددا لتضرب تونس في مقتل و تستهدفها دولة و شعبا و منذرة بخراب لا يحمد عقباه إذا لم لم يقف التونسيون على خط واحد فاصل بين الدولة و اللادولة التي يسعى فاسدون شوهوا الدين الإسلامي إلى الدفع نحوها و فرض قانون الغاب أو التشريع لمنطق الإنقلابات اللعين الذي يطارد نموذجا يحظى بإعجاب دولي كبير.


التوافق بين مختلف الفرقاء السياسيين و الفاعلين الإجتماعيين في البلاد و سر النجاح في الوصول إلى المرحلة الحالية بأخف الأضرار إلى جانب التماسك الإجتماعي و السلم الأهلي باتوا في خطر على خلفية “تنطع” بعض من لا يعرفون و لا يفقهون سوى الدفع بالتجاذبات إلى أقصاه و هم واقفون على الربوة أو في أبراجهم العاجية منظرين لحلول لا تنطلق من الواقع و المنطق و لا تتلاءم في شيء مع منطق الدولة و لا مع الظرف الذي تمر به البلاد.


آن للوطنيين و للغيورين على تونس شعبا و دولة أن يثبتوا أنهم منخرطون في الحفاظ على دولتهم و تجربتهم و أنهم يد واحدة بقلب رجل واحد سيتصدون بلحمتهم لعصابات الإجرام و بث الفتنة و التفرقة طغاة و غلاة كل من موقعه في الإعلام و الإدارة و في القضاء و في الأمن و في الجيش و في كل زوايا هذه الدولة و آن لهؤلان الذين يستثمرون في الأوقات العصيبة أن يجنحوا إلى طريق الحفاظ على دولة و تجربة باتت على مرمى حجر من خطر جدي بالفوضى و الفتنة و الإنقسام بسبب ما ستخلفه الأزمة الإقتصادية و الإجتماعية من أزمة سياسية تكفلت أبواق عديدة بتروجه و بقي فاعلون كثيرون يراقبون حدوثها من علياءهم دون خطاب الثورجيات و العنتريات و كلام التنظيرات و الخطابات المشتقة من خطابات الجماعات الإرهابية نفسها تشكيكا في الدولة و ركوبا على الدماء و تأسيسا لمنطق الإقتتال.

Cialis no prescription  

best place to buy levitra online  

مجول بن علي