أخبــار محلية

الجمعة,8 يونيو, 2018
“الهايكا”..تغطية “نسمة” لحادثة قرقنة كانت بطريقة موجّهة ومتعارضة مع نواميس المهنة

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري “الهايكا” أن قناة “نسمة” تداولت خلال تغطيتها لحادثة قرقنة، في الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد بطريقة موجّهة ومتعارضة مع نواميس المهنة الصحفية.

وأضافت في بيان لها اليوم الجمعة 8 جوان 2018، “أن ما تأتيه اليوم قناة نسمة من خلال تطويع منابر حوارية للدعاية لموقف أحادي يختزل طموحا شخصيا وذلك بتأثير من صاحبها “نبيل القروي”، هو عبارة عن استمرار في مخطط من التخريب الممنهج للمشهد الاعلامي بهدف التموقع والتأثير في مفاصل الدولة ومؤسساتها، خاصة اذا ما اخذنا بعين الاعتبار شبهات الفساد المالي والأبحاث التحقيقية المفتوحة بشأنه مما يستوجب وقفة مسؤولة من قبل مؤسسات الدولة”.

وشدّدت الهيئة على أن تفاقم تأثير رأس المال المشبوه ومراكز الضغط أدى إلى انحراف بعض المؤسسات الاعلامية عن وظائفها وانخراطها في أجندات وتجاذبات حزبية ضيّقة.
وتابعت “ما كان لصاحب هذه القناة التلفزية ‘نبيل القروي’ أن يقوم بمثل هذه الأدوار الخطيرة لولا الغطاء السياسي الذي وفّرته بعض الجهات المتموقعة في الحكم والتي تراهن على الاستفادة منه في المحطات الانتخابية القادمة”.

ودعت مختلف القائمين على المؤسسات الاعلامية والصحفيين إلى التحلّي بقواعد المهنة الصحفية والالتزام بالاستقلالية والموضوعية، منبّهة إلى أنّ انخراط وسائل الاعلام في الصراعات الحزبية والانحراف عن قواعد المهنة يمثّل مؤشّرا خطيرا من شأنه أن يضرب المسار الديمقراطي برمته.

كما طالبت “بسحب مشاريع القوانين المتعلقة بالقطاع السمعي والبصري والمتناقضة مع مبادئ حرية الرأي والتعبير والتي إذا وقع اقرارها ستشكل انتصارا لهذه اللوبيات الخطيرة.”