صرح للشاهد

الأربعاء,16 مايو, 2018
النهضة تُقدّم مبادرة للتونسيات المُتزوّجات بأجانب..زهير الرجبي لـ”الشاهد”: “تسهيلات جديدة في منح الجنسية التونسية”

أعلنت كتلة حركة النهضة، اليوم الاربعاء 16 ماي 2018، تقديمها مبادرة تشريعية لتمكين التونسيات المتزوجات من أجانب من منح الجنسية لأبنائهن بمختلف الأعمار.

و أكد النائب عن حركة النهضة زهير الرجبي أن الكتلة تقدمت بمشروع يُمكن المرأة التونسية المتزوجة من أجنبيّ من منح جنسيتها لابنائها مهما كانت أعمارهم خاصة و ان القانون القديم يسحب الجنسية آليا ببلوغ الإبن 18 سنة.

يُذكر أنه تم في سنة 1993 تم إقرار إمكانية منح الجنسية التونسية بتصريح مزدوج من الأم والأب، ثم سنة 2002 تم تنقيح القانون حتى تتمكن الأم التونسية المتزوجة من أجنبي من منح الجنسية لأبنائها بتصريح لها فقط، في حالة عدم وجود الأب أو استحالة أخذ تصريح منه في حالة غيابه أو رفضه أو فقدانه للأهلية.

أما قانون 2010 المتعلق بتنقيح بعض أحكام مجلة الجنسية التونسية ينص على انه”يصبح تونسيا من وُلد خارج تونس من أم تونسية وأب أجنبي والذي بلغ سن الرشد في تاريخ نفاذ القانون عدد 39 لسنة 2010 المؤرخ في 26 جويلية 2010، المتعلق بتوحيد سنّ الرشد المدني، على أن يطالب بالجنسية التونسية بمقتضى تصريح خلال السنة الموالية لنفاذ هذا القانون”.

يُشار إلى أن القانون التونسي شرع للمرأة الزواج من غير المسلم بعد طلب رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في 13 أوت 2017 من سحب المنشور الذى يعود إلى 1973 ويمنع زواج التونسية المسلمة من غير المسلم.