سياسة

الإثنين,11 فبراير, 2019
النهضة : الحركة معنيّة بالانتخابات الرئاسية

كشف مجلس شورى حركة النّهضة أمس الأحد 10 فيفري 2019 أنّ “الحزب معنيّ بالانتخابات الرئاسية”، داعيا المكتب التنفيذي إلى إعداد تصوّر لكيفية المشاركة فيها وعرضه على الشّورى.

و حذّر المجلس في بيان نشره عقب انتهاء أشغال دورته العادية الـ25 من مواصلة جهات سياسية تسميم المناخ الوطني والإصرار على مهاجمة الحركة ومحاولة تشويهها بالكذب وتلفيق الملفات”.

و لفتت حركة النهضة إلى الضّرر البالغ الذي تمثّله هذه الممارسات على المناخات الوطنية واستقلال القضاء وضرب هيبة الدّولة ومؤسساتها”، معتبرا أنّ ذلك “لن يزيد النهضة إلاّ تجذّرا في انتمائها الوطني واستعدادها الدائم للحوار والتعاون مع القوى الوطنية لمزيد تجذير التجربة الديمقراطية ومناعة تونس واستقلالها”.

من جهة أخرى، عبّر شورى النّهضة عن “ارتياحه للتوقيع على اتفاق الزيادات في أجور أعوان الوظيفة العمومية وإلغاء الاضراب العام وإمضاء الاتفاق مع الجامعة العامة للتعليم الثانوي واستئناف الدروس بشكل عادي بما يؤكد مجدّدا أهمية الحوار والتوافق في تجاوز كل الخلافات”.

كما ثمّن مجلس شورى حركة النهضة نجاح نواب الشعب في سدّ الشغور وانتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

كما أعرب عن “تضامن النّهضة مع أهالي الجهات التي شهدت موجات برد وثلوج والتي أظهرت معاناة مواطنين ومواطنات تونسيين لهم كامل الحق في حياة كريمة”.

وحول قضية ما بات يُعرف بمدرسة الرقاب، طالب المجلس بـ”ضرورة محاسبة مرتكبي أيّة تجاوزات محتملة للقانون وفي حق الأطفال”، حاثّا القضاء وسائر المؤسسات المعنية على معالجة هذه الوضعية التي قال إنّها تبقى معزولة ولا تمثّل المجتمع التونسي، مجدّدا التنبيه إلى “خطورة التوظيف السياسي لهذه الحادثة لتصفية حسابات حزبية أو لشيطنة الجمعيات بصفة عامة”.