نقابات

الثلاثاء,19 فبراير, 2019
النقابة العامة للتعليم الأساسي تقرر مقاضاة مجموعة من الأمنيين

نددت النقابة العامة للتعليم الاساسي الثلاثاء، بشدة بتعرض أحد المربين بالمدرسة الابتدائية بقصور الساف من ولاية المهدية الى الاعتداء من طرف مجموعة من أعوان الأمن وذلك بقاعة الدرس أمام التلاميذ، معلنة قرارها مقاضاة كل من تورطوا في هذه الحادثة.

وأدانت النقابة العامة في بيان لها، ما اسمته صمت وزارة التربية ازاء عمليات العنف ضد المربين، معتبرة، أن الاعتداء “الغاشم” الذي تعرض اليه أحد المربين بالمدرسة الابتدائية بقصور الساف مثل “عملية اختطاف تنطوي على قدر كبير من البلطجة”.

وذكرت، أن الاعتداء تم في غياب وجود أي أمر قضائي يقضي باستقدام المربي ضحية الاعتداء، مشيرة، الى أن الحادثة شهدت اقتحام الدرس وترهيب المعلمين.

وأشارت، الى أنه تم أثناء الحادثة اهانة المربي من خلال الاعتداء عليه لفظيا وبدنيا أمام التلاميذ، مبرزة، أن الحادثة مثلت انتهاكا لحرمة المؤسسة التربوية التي لايمكن دخولها في ظل عدم توفر أمر قضائي.

واستنكرت النقابة، التعاطي السلبي لوزارة التربية مع التهديدات والاعتداءات التي يتعرض لها المدرسون والمدرسات، منددة بما اعتبرته تلكؤا في حماية الاطار التربوي.

واستهجنت، ما وصفته ب”تفصي الوزارة من مسؤولياتها في متابعة المعتدين قضائيا والتنسيق مع مختلف الأطراف المتدخلة في حوادث الاعتداء على المدرسين لوضع حد للعنف الذي يطال اطار التدريس، مطالبة وزارة التربية بمقاضاة الجناة ومؤاخذتهم بالتنسيق مع وزارة الداخلية اعتبارا لاقتحامهم مؤسسة تربوية واعتدائهم على مرب.

كما قررت النقابة، مقاضاة المعتدين على خلفية انتهاكهم حرمة المؤسسة التربوية واعتدائهم على موظف أثناء أدائه لمهامه، داعية، الى فتح مفاوضات جدية تقضي الى الاتفاق على مشروع نص قانوني يجرم الاعتداء على المربين ويحفظ حرمة المؤسسات التربوية.