سياسة

الثلاثاء,3 ديسمبر, 2019
النائب أسامة الصغير لـ”الشاهد”: عياض اللومي يتصرّف وكأنّ لجنة المالية ملكية خاصة له

في سابقة الأولى من نوعها، أطرد رئيس لجنة المالية عياض اللومي يوم أمس وفدا عن وزارة المالية خلال مناقشة أشغال اللجنة الوقتية المخصصة لدراسة مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2019 ومشروع قانون المالية لسنة 2020.
وقد أثار هذا القرار حفيظة باقي أعضاء اللجنة الذين رفضوا التعامل مع وفد وزارة المالية بتلك الطريقة.
واعتبر النائب عن حركة النهضة وعضو لجنة المالية أسامة الصغير أن قرار طرد وفد وزارة المالية قرار متهور عارضه أعضاء اللجنة وسابقة خطيرة على اعتبار أن الدستور والنظام الداخلي للبرلمان يمكّن وفد الوزارة من الحضور.
واعتبر الصغير في تصريح لموقع “الشاهد” أن عياض اللومي طرد الوفد لأن رأيه مخالف لمقترح تم تقديمه من قبل ممثلي الوزارة، مشيرا الى أنه من حقه أن يكون له رأي مخالف ومن حقه أن يعارض لكن ليس من حقه معاملة الوفد وأعضاء اللجنة بتلك الطريقة.
وتابع أسامة الصغير أن رئيس اللجنة يتعامل وكأن اللجنة ملكية خاصة له، كما بيّن أن الخلاف يتمثّل في اختلاف وجهات نظر حول فصل يتعلّق بطريقة مراجعة الضريبة على المؤسسات، مشيرا إلى وجود طريقتين بسيطة ومعمقة وهي طريقة أثبتت عدم نجاعتها على اعتبار أنها تساهم في تعقيدات كبرى.
كما بين أن الدول الديمقراطية انخرطت في نظام مراجعة محدودة لا تقتضي جهدا كبيرا من الإدارة لمراجعة مشروع او فاتورة معينة .
ومن جانبه كشف عياض اللومي عن سبب قيامه بـ”طرد” مثلي وزارة المالية من لجنة المالية، موضحا أن السبب يتمثل في توجهه بطلب ليكون التصويت للنواب بمفردهم دون حضور إطارات الوزارة بسبب ما اعتبره تدخلا من قبلهم في عمليات التصويت ومنع ممثلة الإدارة لرئيس الجلسة من مداخلته، مشيرا إلى أن الأمر تحول إلى نوع من العنف والضغط والترهيب من قبل ممثل الإدارة.