إقتصاد

الإثنين,12 فبراير, 2018
الميزان التجاري الغذائي يسجل فائضا بـ76 مليون دينار

سجّل الميزان التجاري الغذائي، لشهر جانفي 2018، فائضا ب76 مليون دينار م د مقابل عجز ب232.9 خلال جانفي 2017، وفق ما تقدمت به وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري من مؤشرات.
وتحسّنت نسبة تغطية الواردات بالصادرات، خلال الفترة ذاتها، إذ بلغت 118.7 بالمائة، مقابل 50.5 بالمائة في 2017، ويعود هذا النمو الى تضاعف قيمة الصادرات الغذائية بنسبة 102.3 بالمائة وتراجع الواردات بنسبة 13.4 بالمائة.
وبلغت صادرات المواد الغذائية خلال شهر جانفي 2018 ما يعادل 481.9 م د مسجلة نموا بـ102.8 بالمائة مقارنة مع شهر جانفي 2017 وذلك نتيجة تضاعف صادرات زيت الزيتون على مستوى الكم ( 23.3 ألف طن مقابل 7.9 ألف طن ) وعلى مستوى القيمة (236.2 م د مقابل 71.9 م د ) فضلا عن تحسن مستوى الأسعار ب11 بالمائة بالاضافة الى تطور عائدات منتجات البحر الطازجة والتمور، على التوالي، بنسبة 62 بالمائة و43 بالمائة.
كما تضاعفت قيمة مبيعات الخضر الطازجة (236.2 م د مقابل 71.9 م د )، خاصة منها الطماطم الجيوحرارية، وارتفعت قيمة صادرات مصبرات الخضر والغلال بنسبة 55 بالمائة.
في المقابل سجلت بعض المنتجات الغذائية الأخرى تقلصا في قيمة صادراتها خلال هذه الفترة على غرار العجين الغذائي ومصبرات الأسماك بنسبة قدرت بـ13 بالمائة.
وتجدر الإشارة إلى أن قيمة الواردات الغذائية بلغت خلال جانفي 2018 ما يناهز 405.9 مليون دينار مسجلة تراجعا بنسبة 13.7 بالمائة مقارنة مع جانفي 2017، تبعا لتراجع قيمة واردات القمح اللين والشعير والذرة الصفراء خلال هذه الفترة، على التوالي، بنسبة 17 بالمائة و57 بالمائة و60 بالمائة، هذا بالاضافة إلى تقلص واردات جل المواد الغذائية المصنفة غير أساسية، والتي مثلت نسبة 10 بالمائة في هيكلة الواردات مقابل 20 بالمائة خلال نفس الفترة من 2017.
في المقابل سجّلت بعض المنتجات الغذائية الأخرى زيادة في قيمة وارداتها خلال هذه الفترة على غرار، القمح الصلب والزيوت النباتية ومادة السكر ب14 بالمائة و21 بالمائة و35 بالمائة.
وتجدر الاشارة الى أن قيمة الواردات الغذائية خلال شهر جانفي 2018 مثّلت 9.3 بالمائة من إجمالي واردات البلاد مقابل 13.5 بالمائة خلال جانفي 2017.