أخبــار محلية - إقتصاد

الخميس,30 مايو, 2019
المستشهرون يهجرون الإعلام العمومي.. ونسمة تحظى بدعم رجال أعمال في مواجهة الحكومة

نشرت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري تقرير رصد الاتصال التجاري في وسائل الإعلام السمعية والبصرية خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان 2019.

وشملت عينة الرصد عينة تتكون من 6 قنوات تلفزية وهي (القناة الوطنية الأولى، قناة الحوار التونسي، قناة التاسعة، قناة قرطاج+، قناة حنبعل، قناة نسمة) و5قنوات إذاعية وهي (الإذاعة الوطنية، اذاعة موزاييك، إذاعة ابتسامة اف ام، اذاعة جورهرة اف ام، اذاعة شمس اف ام).

وسجلت الهيئة في ذات التقرير خروقات كثيرة تتعلق بمدى احترام المؤسسات الإعلامية للحيز المخصص للإشهار، حيث لا يجب أن تتجاوز مدة بث الإشهار في القنوات التلفزية والإذاعية الخاصة 10 دقائق في الساعة الساعة الواحدة في الأيام العادية، و12 دقيقة خلال شهر رمضان، وأن لا يتجاوز زمن الفاصل الإشهاري 5دقائق.

وفي ما يلي أبرز ما خلصت إليه الهيئة في تقريرها:

3قنوات تلفزية فقط استأثرت بـنسبة 83% من مجموع الإشهار

أفادت هيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري في إطار تقرير نشرته حول مدى احترام منشآت الاتصال السمعي والبصري بمضمون كراسات الشروط والقواعد السلوكية المتعلقة بالإشهار خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان 2019، أن 3قنوات تلفزية فقط استأثر بـنسبة 83% من مجموع الاشهار في القنوات التلفزية والبالغ مجموعة 9 ساعات و 27 دقيقة، وهي قناة نسمة والحوار التونسي والتاسعة.

المستشهرون يدعمون قناة نسمة رغم قرار غلقها

رغم القرار التي اتخذته الهايكا والقاضي بإغلاق قناة نسمة وحجز جميع ممتلكاتها، إلا أن القناة استقطبت أغلب المستشهرين واستاثرت بنسبة 31%من الحجم الزمني الإجمالي للاتصال التجاري في القنوات التلفزية، وهو ما يطرح تساؤلا إن كانت القناة تحظى بدعم من المستشهرين في حربها على الحكومة.

ونفّذت هيئة الإعلام السمعي والبصري في أواخر شهر أفريل باللجوء إلى القوى الأمنية، قرار مصادرة معدات بث القناة التلفزيونية الخاصة نسمة لأنها لم “تسوّ وضعيتها القانونية” منذ سنة2014.

تسجيل خروقات في قناتي “الحوار التونسي” و”نسمة”

كما رصد التقرير عدم التزام القناتين الخاصتين “الحوار التونسي” و”نسمة” بكل القواعد الاشهارية اضافة الى تسجيل خروقات من قبيل الاشهار المقنع وتجاوز المدة الزمنية للإشهار المسموح بها خلال شهر رمضان وهي 12دقيقة في الساعة وعدم احترام المدة الزمنية الفاصلة بين الفواصللا الاشهارية (15دقيقة) علاوة على عدم وضوح بداية ونهاية الإشهار، مقابل تسجيل قناة التاسعة والوطنية وقرطاج+ لمستوى أقل نسبيا من الخروقات المشجلة في قناتي الحوار التونسي ونسمة.

موزاييك وجوهرة اف ام .. تستأثران بـ 81.8 % من مجموع الإشهار الإذاعي

وبالنسبة إلى الإذاعات فقد أوضحت الهيئة أن اذاعتين فقط استأثرت بـنسبة 81.8 % من مجموع الإشهار في القنوات الإذاعية حيث استأثرت إذاعة موزاييك بـ 52% من مجموع الاتصال التجاري فيما حازت إذاعة جورهة اف ام نسبة 29 % من مجموع الاتصال التجاري.

موزاييك تسجّل 77 خرقا في اليوم الواحد

وصل عدد الخروقات التي سجلتها اذاعة موزاييك في اليوم الأول من شهر رمضان (6 ماي) 77 خرقا، فيما جاءت اذاعة جورهة اف ام في المرتبة الثانية، حيث سجلت في اليوم ذاته 26خرقا، ويعود ذلك إلى عدم التزام الإذاعتين بالقواعد السلوكية المنصوص عليها في القرار، على غرار عدم وضوح شارتي بداية ونهاية الإشهار، علاوة على عدم احترام المدة الزمنية الفاصلة بين الفواصل الإشهارية والمدة الزمنية الإجمالية للإشهار المسموح بها في شهر رمضان.

وخلصت الهيئة في تقريرها إلى تراجع الخروقات المرصودة في القنوات التلفزية والإذاعية خلال نهاية الأسبوع الأول من شهر رمضان مقارنة بالأيام الأولى.

المستشهرون يتركون الإعلام العمومي

وسجل تقرير الهيئة ضعف وتيرة الاتصال التجاري في القناة الوطنية الاولى والقناتين الخاصتين “حنبعل” و”قرطاج+” بما يعادل 17 من مجموع الاتصال التجاري، وهو ما يعكس حجم الفجوة الكبيرة في الاستئثار بالإشهار في القنوات التلفزية، كما سجلت الهيئة غيابا تاما لأي شكل من أشكال الاتصال التجاري في الإذاعة الوطنية خلال كامل فترة الرصد.