رياضة

الثلاثاء,22 يناير, 2019
المباريات المتأخرة من الجولة 13…ثلاثي يترصد بطولة الخريف وكلاسيكو مثير في المنزه

يسدل الستار عشية الغد على مرحلة الذهاب لبطولة الرابطة المحترفة الأولى بإجراء الثلاث لقاءات المتأخرة من الجولة 13.
العنوان الأبرز لجولة الغد سيكون ملعب 15 أكتوبر الذي سيفتح أبوابه من جديد لاحتضان قمة النادي البنزرتي والترجي الرياضي والتي ستحدد اسم بطل الخريف أو بطل مرحلة الذهاب فيما لن يقل كلاسيكو النادي الافريقي والنجم الساحلي أهمية.
قرش الشمال وأمام 6 ألاف محب سيحتفل بعودته لمعقله 15 أكتوبر بعد أكثر من سنة كما سيسعى للفوز على المتصدر الحالي وإنهاء مرحلة الذهاب كما بدأها. زملاء القيدوم خميس الثامري حققوا نتائج جد إيجابية بانتصارهم في 7 مباريات وانتصارهم في 5 وهم يطمحون لختم المرحلة دون هزيمة.
الترجي المتصدر برصيد 29 نقطة يأمل بدوره في إنهاء المرحلة في المرتبة الأولى وسيكون مطالبا بالانتصار لأن التعادل قد لا يكفيه لتحقيق هدفه باعتبار أن النادي الصفاقسي يترصد بدوره الانقضاض على الصدارة.
فالتعادل في 15 أكتوبر أو انتصار النادي البنزرتي مقابل فوز السي آس آس على اتحاد بن قردان يعني تصدر نادي عاصمة الجنوب الترتيب وبالتالي تتويجه بطلا لمرحلة الذهاب بما أنه يبتعد حاليا بفارق نقطة على الترجي وبفارق نقطتين على ملاحقه السي آ بي.

إثارة وتشويق
عادة ما تميزت مباريات النادي الافريقي والنجم الساحلي بالإثارة والتشويق وهو ما ننتظره من كلاسيكو المنزه غدا. الفريق المحلي يطمح لتدارك هزيمة الدربي محليا والعودة لسكة الانتصارات فيما يأمل الضيوف في تأكيد صحوتهم تحت قيادة الفرنسي جورج لومار بعد الرباعية في شباك الملعب التونسي.
النادي الافريقي صاحب المركز السابع بـ17 نقطة سيدخل اللقاء وهو منتشي بانتصار قاري تاريخي خارج القواعد على حساب الإسماعيلي وهو ما سيعطي لاعبي شهاب الليلي دفعة معنوية هامة لتحقيق انتصار يقتربون به من كوكبة الطليعة.
النجم الساحلي رابع الترتيب بـ21 نقطة سيعمل على الخروج بنتيجة إيجابية وتفادي أي عثرة قد تمس من معنويات اللاعبين خاصة أنه مقبل على تحد كبير نهاية الأسبوع الجاري حيث سيواجه الرجاء المغربي ضمن ربع نهائي بطولة كأس زايد.