أحداث سياسية

الأربعاء,15 يناير, 2020
القروي إثر لقائه براشد الغنوشي: “النهضة ليست عدوّا”

أكد رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي اليوم الأربعاء 15 جانفي 2020، أن لقاءه برئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي كان في إطار التشاور بخصوص الأسماء التي سيتم تقديمها لرئيس الجمهورية قيس سعيد كمرشحين لرئاسة الحكومة.

ونقلت إذاعة “شمس اف ام” عن القروي قوله إثر اللقاء، إن “الوضع الحالي للبلاد لا يسمح بمواصلة التناحر بين الأحزاب”، مشددا على أنه “من غير الممكن تواصل عدم الاتفاق بين الأحزاب حول الأسماء المقترحة”.

وعبّر القروي عن أمله بالتوصل لاتفاق بين الكتل البرلمانية حول شخصيتين أو ثلاثة أسماء يكون من المضمون حصولها على اكثر من 140 صوتا في جلسة منح الثقة، مؤكدا عدم وجود أي عداء بين قلب تونس وحركة النهضة قائلا: ”النهضة ليست عدوا ولا عداء لنا معها”.

ولاحظ أن تجاوب كل الأحزاب بما فيها حركة النهضة مع المشاورات التي أجراها كان إيجابيا، معلقا على إمكانية توصله إلى اتفاق مع رئيس حركة النهضة من عدمه بالقول “لا يمكن القول بأنه تم التوصل لاتفاق ومازالت المشاورات متواصلة حتى تنتهي معها التجاذبات والتناحر دون إقصاء أي طرف”.