أخبــار محلية

الأربعاء,16 أكتوبر, 2019
القاضي احمد الرحموني يساند زميله حمادي الرحماني : “الحوار” تحولت إلى “نصبة” يأكل فيها “الصحفيون” لحوم الناس دون اكتراث!

اعرب القاضي احمد الرحموني عن تضامنه مع زميله حمادي الرحماني، الذي قررت قناة الحوار التونسي مقاضاته بسبب ما اعتبرته القناة “تحريضا ضدها”.

وقال الرحموني في تدوينة نشرها على صفحته الخاصّة بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”،” انا على رأيه اقول ما يقول”.

وتابع الرحموني :كعادتهم في كل ليلة وعلى رأي صديقنا الصافي سعيد فان هذه” النصبة” بقناة الحوار التونسي هي اشبه بجلسة الاغتياب التي ياكل فيها “الصحفيون” لحوم الناس دون اكتراث!وقد كان اخونا وصديقنا حمادي الرحماني و تدوينته وليمة هذه الليلة.فهل كانت تدوينته فعلا عنيفة و محرضة؟. وكيف سندفع غاليا ثمن السكوت على قناة الحوارالتونسي؟أليس حرا- وانتم المتحررون في السب والثلب و الشتيمة – ان يقول ما يعتقده(ويتابعه فيه الكثيرون)؟”

وتساءل متوجها لقناة الحورا التونسي ” هل تركتم على مرأى من الناس عرضا الا استبحتموه من القضاة و السياسيين و الوزراء والرؤساء و غيرهم؟ والان ألا يبدو خبيثا وانتم تنزعون حق المواطن في التعبير وتنبشون من وراء ما كتب صديقنا عن صفة القاضي لترهبوا القضاة وتحاربوهم لدى الهياكل والمجالس والتفقديات؟”

يذكر أن إدارة قناة الحوار التًونسي قررت مقاضاة القاضي حمادي الرحماني بسبب ما خط في تدوينة انتقد فيها خطابها التحريضي ودعا الى إغلاق قناة الحوار التونسي ومحاكمة المشرفين عليها.