رياضة

الخميس,11 أكتوبر, 2018
الشاهد رصدت أراءهم..لاعبون سابقون يؤيدون فكرة اعتبار لاعبي شمال افريقيا غير أجانب

من المنتظر أن يشهد الميركاتو الشتوي القادم قدوم عدد كبير من لاعبي دول شمال افريقيا إلى البطولة التونسية مقابل هجرة لاعبينا نحو بطولات البلدان المجاورة تطبيقا لاتفاق اعتبار لاعبي هذه الدول غير أجانب.
فكرة لاقت استحسان وتأييد عدد من اللاعبين السابقين الذين رصدنا آراءهم في التقرير التالي:

كمال الشبلي “في مصلحة النوادي والفرق”
أكد المدافع السابق للنادي الافريقي كمال الشبلي أن فتح الأبواب أمام لاعبي شمال افريقيا للتنقل بحرية بين بطولات الاتحاد الخمسة على منوال ما يحدث في القارة الأوروبية سيعود بالنفع على اللاعبين وعلى البطولة التونسية لأن فرق وسط الترتيب ستتمكن من تعزيز صفوفها بلاعبين جيدين وهو ما سيقوّي المنافسة بين جميع الفرق كما سيعزز المنافسة بين اللاعبين التونسيين واللاعبين الوافدين وسيعطي كل لاعب كل ما لديه لافتكاك مكان في فريقه وبالتالي سيرتفع المستوى وسيعود بالنفع على المنتخب. أما من الناحية المادية فسيكون التعاقد بتكلفة أقل من اللاعبين القادمين بطولات أخرى.

محمود الورتاني “ستحسن مستوى كرتنا”
اعتبر المدرب السابق للنادي البنزرتي أن دول شمال افريقيا ستستفيد من هذا الاتفاق كما حصل مع القارة الأوروبية التي بدأت بتطبيق اعتبار اللاعب الأوروبي ليس أجنبي في البطولات الأوروبية منذ 3 عقود. وقال الورتاني أن الاتفاق من شأنه أن يثري بطولتنا باعتبار أن الفرق ستستقدم لاعبين جيدين وسيكون مستواهم معلوم لدى الجميع نظرا لعامل القرب كما ستفتح المجال للاعب التونسي للبروز وإظهار إمكانياته في بطولات أخرى. وأضاف محدثنا أن التبادل بين دول شمال افريقيا سيعود بالفائدة على الأندية واللاعبين والمنتخب الوطني.

عبد الحميد الهرقال “يفتح باب المنافسة”
اللاعب السابق للملعب التونسي والمنتخب الوطني عبد الحميد الهرقال قال ان الاتفاقية ستفتح باب المنافسة بين اللاعب التونسي واللاعب القادم من دول الجوار حيث سيعمل كل لاعب على أبراز إمكانياته وافتكاك مكان كأساسي وهو ما سيجعلنا نكتشف أسماء جديدة قادرة على تعزيز المنتخب كما سيتحسن مستوى البطولة لأن كل فريق سيبحث عن التعاقد مع لاعب قادر على تقديم الإضافة وليس أي لاعب.