أخبــار محلية

الإثنين,22 يوليو, 2019
السفينة الشراعية العسكرية الجزائرية “ملاح” ترسو بميناء حلق الوادي

أفادت وزارة الدفاع الوطني، بأن السفينة الشراعية العسكرية الجزائرية “ملاّح”، أرست صباح اليوم الاثنين، بالميناء التجاري بحلق الوادي (ولاية تونس)، وذلك في إطار زيارة مبرمجة تتواصل إلى غاية يوم 25 جويلية الجاري، “تهدف إلى تعزيز علاقات الصداقة وتوطيد التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين القوات البحرية التونسية ونظيرتها الجزائرية”.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن آمر هذه السفينة الشراعية قام، بالمناسبة، بزيارة مجاملة إلى آمر المصلحة الوطنية لخفر السواحل ورئيس بلدية حلق الوادي، مضيفة أنه من المبرمج قيام الوفد العسكري الجزائري بنشاطات ثقافية ورياضية بالإضافة إلى تبادل الزيارات بين ضباط من الطرفين على متن السفينة الجزائرية.

من جهة أخرى، ذكرت الوزارة بأن باخرة البحوث والتكوين التونسية “خير الدين” كانت قد أرست بالجزائر العاصمة خلال الفترة المتراوحة بين 18 إلى 22 جويلية الجاري في إطار “الخرجة” البحرية التطبيقية “صيف 2019” لفائدة تلامذة الأكاديمية البحرية التابعين لجيش البحر والحرس البحري، وبمشاركة ضباط من دول صديقة وشقيقة، وهي الجزائر والمغرب وإفريقيا الوسطى والكاميرون وبلجيكا وايطاليا واسبانيا وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتساهم هذه التدريبات، وفق المصدر ذاته، “في مزيد الاحتكاك المباشر في الوسط البحري، والتأقلم مع ظروف الملاحة وطبيعة الحياة على المتن، إضافة إلى تطبيق الدروس النظرية في الملاحة والمداورة في البحر”.