مختارات

الأربعاء,14 أغسطس, 2019
السباق نحو قرطاج.. حوالي 30 مترشّحا فقط تتوفر فيهم الشروط

من المنتظر أن تعلن هيئة الانتخابات اليوم عن القائمة النهائية للمترشحين للانتخابات الرئاسية ليتم فتح باب الاعتراض امام المحكمة الإدارية لمترشحين المرفوضين في وقت يرجّح أن يكون العدد النهائي للمترشحين حوالي 30 مترشّحا بعد تقديم 97 ملّفا.

وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون قد أعلن صباح أمس الثلاثاء أن حوالي 70 مطلب ترشّح للرئاسة تم اسقاطهم لعدم توفّر الشروط اللازمة.

وقال بقون خلال استضافته في تصريحات لإذاعة موزاييك أف أم “بين 68 و70 مطلب قد يقرّر مجلس الهيئة اعلان عدم قبول هذه المطالب”.

وأشار بفون إلي أن الهيئة ستعقد الاربعاء ندوة صحفية لتقديم القائمة الأولية للمترشّحين الذين تم قبول ملف ترشّحاتهم في انتظار اعلان القائمة النهائية يوم 31 أوت.

وبعد إعلان القائمة الأوّلية من قبل هيئة الانتخابات، ستتضح الصورة بشكل كبير ومن المنتظر أن تنحصر القائمة بين أسماء بعينها.

وكان عضو الهيئة فاروق بوعسكر قد أكد أنه من بين 97 مترشحا تقدموا للانتخابات الرئاسية هناك 31 مترشحا قدموا تزكيات منها 20 ملف بتزكيات شعبية و11 ملف بتزكيات برلمانية.

يذكر أن هيئة الانتخابات أعلنت الجمعة 9 أوت غلق باب تقديم الترشحات للرئاسة مع تسجيل 97 مطلب ترشّح للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 15 سبتمبر.

وحددت الحملة الانتخابية من 2 إلى 13 سبتمبر، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر.

وتعلن النتائج الأولية للانتخابات في17 سبتمبر بحسب برنامج هيئة الانتخابات بينما لم يحدد موعد الجولة الثانية التي يفترض أن تجري، إذا تطلب الأمر، قبل 3 نوفمبر بحسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات.

يشار إلى أنّ الانتخابات الرئاسية في 2014 شهدت تقديم 27 مترشّحا بعدما أن قدّم 70 مترشّحا أنفسهم للانتخابات حيث تم رفض 41 مترشّحا فيما خيّر إثنان الانسحاب.