أخبــار محلية

الجمعة,21 أبريل, 2017
الداخليّة تؤكّد الكشف عن 681 خليّة تسفير إلى بؤر التوتر ومنع 27371 شخصا من السفر منذ سنة 2013

رغم الجدل الكبير المحيط بإنطلاقة أشغالها خاصّة بعد صدور بعض المواقف من بعض أعضاءها أثارت ردود فعل متناقضة تواصل لجنة التحقيق البرلمانية في خلايا تسفير الشباب التونسيين إلى بؤر التوتر أشغالها بالإستماع إلى عدد من المسؤولين الأمنيين.

وزير الداخلية هادي مجدوب كشف في جلسة استماع له بلجنة التحقيق في شبكات التسفير لبؤر التوتر اليوم الجمعة 21 أفريل 2017 عن وجود حوالي 3000 إرهابي في بؤر التوتر 60% منهم متواجدون في سوريا و30% في ليبيا والبقية في مناطق مختلفة، كما أعلن أن 27 ألف و371 شخصا تم منعهم منذ العام 2013 من السفر نحو بؤر التوتر.

وأضاف أنّ 800 إرهابي عادوا إلى تونس بينهم 190 في السجون و137 تحت الإقامة الجبرية و55 تم القضاء عليهم في مواجهات العمليات الإرهابية، أما البقية فهم خاضعون للمراقبة الأمنية، فيما لقي 760 إرهابيا حتفهم في بؤر التوتر.

وأكّد مجدوب الكشف عن 100 خلية تسفير في 2013 أما في 2014 فقد تم الكشف على 131 خلية ، وفي 2015 عن 197 خلية وتمت إحالة 339 شخصا على القضاء ، أما في 2016 تم الكشف عن 245 خلية تسفير وإحالة 537 شخصا على القضاء، ومنذ بداية سنة 2017 إلى اليوم تم الكشف عن 8 خلايا تسفير.