أخبــار محلية

الجمعة,12 يوليو, 2019
الحلول الجاهزة.. وزارة الصحة تقيل مدير المستشفى الذي قدم ساقا مبتورة عوضا عن جثة رضيع

أثارت حادثة تسليم المستشفى الجهوي في الكاف لعائلة ساقا مبتورة من غرفة الأموات عوضا عن تسليمهم جثة رضيعهم حديث الولادة، جدلا واسعا حيث استهجن المواطنون حالة الاستهتار التي أصبحت عليها المؤسسات الصحية كما أن الحادثة فتحت مجالا للشك حول أسباب وفاة الرضيع.
 
وتبعا لذلك، قرّرت وزارة الصحة اقالة مدير المستشفى المذكور وفقا لما أفادت به النقابة المحلية لأعوان الصحة بتاجروين، وقد استنكرت النقابة هذا القرار الجائر وفق تعبيرها.
كما أكدت النقابة أن الاقالة مجرد ذر رماد على الأعين وقرار متسرع وامتصاص غضب، متسائلين عن سبب عدم تحرك الوزارة تجاه النقص في اطباء الاختصاص بالمستشفى منذ سنوات والنقص في التجهيزات وغيرها. وأضافت النقابة أن الوزارة عوض ان تبحث عن حلول تبحث عن كبش فداء.
وكانت عمة الضحية رشيدة بوغانمي قد اكدت أن ما حصل لابن شقيقها كارثة في حق الإنسانية وحق الطفولة وأن العائلة ستتقدّم بشكوى قضائية لتحديد أسباب وفاة الرضيع، مبينة أن الرضيع ولد في صحة جيدة ولم يكن يعاني من أية أمراض.
كما حملت المتحدثة المسؤولية إلى المستشفى ووزير الصحة وكل من تسبب في هذه الكارثة التي تعكس الاستهتار الصحي.
من جانبه قال مدير المستشفى المقال في تصريح صحفي انه وقع خطأ في عملیة التسلیم من قبل عوني بیت الاموات حیث تم تسلیم الرجل ساقا وقع بترھا في المستشفى منذ فترة في انتظار دفنھا .
كما أكد ان العونان المشرفان على بیت الاموات ارتكبا عملیة استخفاف ووقع الخطأ وتم استدراك الامر حیث تم اعلام السلطات الامنیة بالجھة واسترجاع الساق .
اما بالنسبة للرضیع، فقد اوضح المتحدث انه لا يزال موجودا بالمستشفى حیث رفض والده تسلمه وطالب بتشريحه وبتحديد النسب والتعرف على اسباب الوفاة وسیتم نقله الى العاصمة .
وقد اقر المتحدث بوجود تقصیر في اجراءات التسلیم في بیت الاموات عموما مؤكدا انه سیتم اتخاذ اجراءات جديدة في بیت الاموات لتفادي حصول أي اشكال.