مختارات

الإثنين,8 يونيو, 2015
الجزائر ومصر و تونس تقرر دعم قوات خلفة حفتر في مواجهة “داعش”

الشاهد_قال مصدر أمني جزائري، امس  الأحد، إن دول جوار ليبيا، الجزائر ومصر وتونس، توافقت على مضاعفة إجراءاتها الأمنية على الحدود مع ليبيا، لمنع تدفق الجهاديين إلى الأخيرة، فضلاً عن تقديم الدعم للجيش الليبي الذي تقوده قوات خليفة حفتر ، لتمكينه من دحر تنظيم الدولة او ما يعرف  بتنظيم “داعش”.

وقال المصدر لوكالة الأناضول، إن “عسكريين من مصر والجزائر وتونس، اتفقوا خلال الاجتماع الذي عقدوه الخميس والجمعة الماضيين في القاهرة – بناءً على دعوة من مصر – على دعم قوات الجيش الليبي، بالمعدات والذخائر والمعلومات الإستخبارية، من أجل مواجهة المسلحين الموالين لتنظيم داعش”، على حد تعبيره.

وأكد المصدر “أن المجتمعين وقعوا اتفاقاً يقضي بتشديد الإجراءات الأمنية على حدودها مع ليبيا، بهدف منع وصول المقاتلين الجهاديين إلى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش، عبر تشديد المراقبة على الحدود البرية بين الدول الثلاثة”.

ووفق ذات المصدر “فإن العسكريين الذين شاركوا في الإجماع تشاوروا مع حكوماتهم أثناء المباحثات، التي انتهت بالتوافق على توفير .

الدعم بالعتاد العسكري والذخائر والتجهيزات والمعلومات الإستخبارية لصالح الجيش الليبي، وتكثيف تبادل المعلومات مع القوات الليبية التي تواجه تنظيم داعش”.

تجدر الإشارة أن الدول الثلاث أقرت عقد الاجتماع بصفة مستعجلة، عقب “تداول تقارير أمنية لديها تتحدث عن زيادة القوة العسكرية للجماعات الموالية لداعش في ليبيا” بحسب المصدر ذاته.