نقابات

الثلاثاء,30 يوليو, 2019
الجامعة العامة للصحة تدين التدخل الأمني في حرم الجامعة

أدانت الجامعة العامة للصحة الاعتداء الذي تعرض له عدد من الطلبة خلال تدخل أمني داخل المدرسة العليا لعلوم وتقنيات الصحة بتونس أمس الاثنين.

واستنكرت الجامعة في بلاغ لها، ما وصفته بعودة الممارسات البائدة بانتهاك حرمة الجامعة والاعتداء على الطلبة.

وعبّر البلاغ عن تضامن الجامعة مع الطلبة وتحميل مسؤولية ما حدث لوزارتي الإشراف ولمدير المدرسة.

وأظهرت صور تداولها الطلبة عملية سحل ارتكبها عون أمن في حق طالب وهو في حالة إغماء، في أروقة المدرسة المذكورة.

وينفذ عدد من طلبة المدرسة العليا لعلوم وتقنيات الصحة بتونس اعتصاما بمقر المدرسة وإضرابا بالامتناع عن إجراء امتحانات دورة المراقبة، احتجاجا على عدم التصريح الكلي عن النتائج في ظل حجب الأعداد من قبل الأساتذة المضربين، ورفضا لتاريخ دورة التدارك التي تنطلق بعد 5 أيام فقط من تاريخ التصريح عن النتائج الجزئية.

وشهدت المدرسة العليا لعلوم وتقنيات الصحة بتونس، أمس الاثنين، توترا كبيرا، بسبب إيقاف 4 طلبة من قبل قوات الأمن، التي وقع استدعاؤها من مدير المدرسة لفض اعتصام الطلبة الذين منعوا إجراء الامتحانات بدعوى أنها “مسقطة من الوزارة وتمس من مصداقية وقيمة الشهائد العلمية للجامعة”.

وندد الاتحاد العام التونسي للطلبة، بما اعتبره “ممارسات تضرب مبادئ الحرية والديمقراطية وتضرب حرية العمل النقابي داخل الجامعة”، مطالبا بمساءلة وإقالة وزير التعلم العالي والبحث العلمي وكل من تسبب في خرق القانون وإثارة الفوضى والبلبلة داخل الجامعة.